• ×

04:40 صباحًا , الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017

معاناة اهالي منطقة الجوف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
معاناة أهالي منطقة الجوف


المواطن هو الثروة الحقيقة للوطن وصحته هي اغلى مايملك لذا جاءت الهدف الاسمى لخطط التنميه ومشاريع الصحة عند الدول ، فالرعاية الصحيه حق من حقوق المواطن والتي يجب ان تقدم له دون اي عناء او مشقة كانتظار طويل او سفرٍ خارج منطقته.
ان ماتعيشه مناطقنا ومدننا اليوم من نقص حاد في عدد المستشفيات المتخصصه والكوادر الطبيه المدربه والوسائل العلاجية اللازمة في ظل تتطور ونهضه عمرانيه وزياده سكانيه هائلة تتطلب المزيد من الخدمات الصحيه والعلاجيه ومع ذلك نرى الوضع يزداد سوءً اينما اتجهت مع تلك الارقام الفلكية والمشاريع الوهمية واقول وهميه لانها لم تغير من واقع المعاناة شيئاً مع مايصرف لهاا من ميزانيات هائله.
تلك هي منطقة الجوف احدى مناطق المملكة الحبيبة والتي تعاني ضعف ما تعاني منه مناطق المملكة الاخرى وذلك بسبب قلة عدد المستشفيات والكوادر الطبية المؤهله والبعد الجغرافي عن المدن الرئيسية والتي يتوافر بها مدن طبيه كالرياض وجده .
لقد تشرفت بالعمل في هذه المنطقة وبحكم العمل والسكن هناك رأيت ان لم اكن عانيت مما يعاني منه سكان هذه المنطقة فلنتخيل مدينة كمدينة سكاكا والتي يبلغ عدد سكانها مايزيد على 120,000 نسمه لايوجد بها عدا مستشفى متخصص واحد يخدم المدينه والقرى التابعة لها مع تدني خدماته وقل امكاناته و سوء العناية فيه كما يجب عليك البحث عن شفاعه ايضاً حتى تنال تلك الخدمات المترديه نعم لاحظت ذلك عندما زرت صديقاً لي قد اقعد بمستشفى الامير السديري هو ذاك المستشفى الوحيد بسكاكا. كم تتصور معانات الاهلي بهذه المدينه فقد تذهل عند ما تسمع خبر الاخلاء الطبي الاردني ينقل مريضاً من سكاكا الى عمّان وتتسأل هل نحن في السعودية اضف على ذلك التكاليف الباهظه والتي تزيد على 40,000 ريال لمجرد الاخلاء.او يتحتم عليك السفر للاردن للبحث عن علاج لمريضك ولو لاقل الامراض خطورة ، او ان يقوم ذوي المريض بنقل مريضهم الى العاصمه الرياض عن طريق البر وبسياراتهم الخاصه والتي تزيد المسافه على 1000 كم وقد يجد قبولاً او الرفض ممكن. او عليك الانتظار لحين يتم الانتهاء من مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي والذي وضع حجر أساسه في عهد وزير الصحة السابق الدكتور المانع ولا يزال قيد التنفيذ ولم يفتتح بعد... انها بالفعل معاناه لا يحسدون عليها! تلك هي العاصمه الادارية للمنطقة فما بالك بالمدن والمحافظات الاخرى فان لم تكن نفس معاناتهم فهي بالتاكيد اشد معاناه،،.
فلقد باتت الصحه والعلاج هاجس عند اهالي يؤرق أهالي المنطقة ولكن الأمل لازال موجود فهم يعولون الكثير على خادم الحرمين الشرفين وعلى وزير الصحه الدكتور عبدالله الربيعة والذي كان له وعد بان يفصل مرضى الجوف عن العلاج في الاردن كفصلة للتوأم والتي لازال يعول اهالي المنطقة الكثير علي هذه المقولة والتي عسى ان تتحقق.فما ينطبق على سكاكا ينطبق على باقي المحافظات التابعة لمنطقة الجوف
فالصحة والعلاج مطلب أساسي للحياه ،، لذا يجب على وزارة الصحة والشؤون الصحية بالجوف وضع حلول عاجله لهذه الماسي فكم من مريض انتظر دون ان يجد سرير وآخر انتظر على السرير ولم يجد طبيب وكم من جريح نزف حتى فارق الحياه دون أدنى اهتمام ،، لا نعترض على الأقدار ولكن الفعل بالأسباب ما دمنا قادرين واجب؛ فيجب انشاء مزيدا من المراكز والمدن الطبية المتخصصة لعلاج كثيراً من الامراض كالفشل الكلوي وإيجاد مركز متخصص لغسيل الكلى وأمراض القلب والسرطان وغيرها فالمنطقة بأمس الحاجة لهذه المراكز أيضاً رفع اداء الكوادر الطبية والعمل على تدريبها.
عسى ان نرى ونلتمس قريباًمنطقة الجوف تنعم بخدمات صحية عاليه هي وباقي مناطق مملكتنا الحبية




صاهود رحيم العضياني
الجوف الان

بواسطة : الجوف الان
 0  0  371
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أصبحت الأسر المنتجه تحت المجهر من قبل العديد من...


بقلم / عبدالله خميس المخيمرالشراري انطلاقاً...


بواسطة : قلم

بقلم / محمد بن سليمان الأحيدب شفافية وزارة...


بواسطة : قلم

بقلم / م.فهد الصالح - تتوجه الدولة إلى التوسّع...


بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:40 صباحًا الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017.