• ×

02:30 صباحًا , الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017

كل عام وتعليمنا ... غير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كل عام وتعليمنا ... غير
كل عام وتعليمنا بخير ..
إلى كل من يعمل في صرح التربية والتعليم ..
إلى كل مسئول يراعي مسؤولياته ..
إلى كل مدير مكافح ..
إلى كل معلم نبيل ..
إلى كل من يسعى للمعالي ويحقق الأماني .. كل عام وأنتم بخير ..
إليكم جميعا ... أقول كل عام ونحن غير .. إذاً نحن بخير ..

هل يتغير تعليمنا هذا العام أم يبقى على حاله ؟ يتكرر ولا يكاد يتغير .. وهل سنرى من المسئولين بعد العيد فكر جديد .

هل سنرى المدير العام وقد قلب الروتين بشأن المعايدة السنوية بعيدا عن النمطية الباذخة ،، وإيجاد فكرة إبداعية غير مسبوقة ، وهل سنرى تحرك إيجابي من أحد المسئولين في أول يوم معايدة يشارك فيها زملاءه عيدهم في الميدان ..

هل سنرى أثرا إيجابيا أم سلبيا للتشكيلات الإشرافية الجديدة هذا العام ، وهل سنرى حضورا مميزا للمنتقلين حديثاً وقد تقلد مهامه الإشرافية الجديدة بعد أن اختار موقعه الجديد طوعا وكم سيحتاج من وقت حتى يستوعب مهام عمله الجديد ومن ثم يعطي ويبدع .

هل سنرى جميع الموظفين في التعليم وقد حضر وباشرعمله بكل تفانِ وعرف موقعه ومهامه ام يكتفي فقط بتغيير
رزنامة مكتبة على تاريخ اليوم الذي حضر فيه ، ولا يلام الموظف لكثرة التنقلات دون سابق بلاغ أو مبرر مقنع .

هل سنرى مدير كل إدارة ورئيس كل قسم وقد شخّص حال إدارته وحدد مواطن الخلل ، ورصد الإيجابيات وعمل على تعزيزها ، ورصد السلبيات وعمل على معالجتها .

هل سنرى إعلامنا التربوي يطرح قضايانا بكل حرفية وحيادية ويسلط الضوء عليها دون أن يكون طرفاً فيها ويساهم بشكل أو بآخر مع الأطراف الأخرى وبشكل موضوعي في إيجاد حلول ناجعة تتحقق من خلالها المهنية العالية للإعلام والرسالة السامية لها ..

هل سنرى مستشارينا الأفاضل وقد تقدم كلا فيما يخصه برنامجه التطويري من خلال قراءته لواقع التعليم ومناقشتها مع المدير العام .

هل سنرى شؤون المعلمين وقد اكتملت منظومة جميع المدارس من توزيع واحتياج ، والعمل على إنهاء الملفات العالقة .

هل سنرى مشرفو الارشاد الطلابي مع زملاءهم المرشدين الطلابيين في المدارس وقد توصلوا إلى اختراع جديد في طريقة استقبال الطلاب المستجدين في الأسبوع الأول .

هل سنرى قريبا وقد أكتمل مشروع نقل طلاب المدارس المتعثر ، وهل سنرى نهاية للمشاريع الأخرى المتعثرة ذات الأهمية الحيوية ، ومتى سنحتفل بآخر مدرسة مستأجرة .




هل سنرى حل جذري لمشكلة الصيانة والتشغيل والنظافة في المرافق التعليمية المختلفة ، وتحويل هذا الملف الشائك الى لجنة متخصصة ، وسحب هذا الملف من طاولة المتنفعين ، لكي لا تصاب مرافقنا بالشلل التام يوما ما ..

هل سنرى مدارسنا جاهزة لاستقبال الطلاب من نظافة وصيانة وتوفير كافة الاحتياجات ، هل سنرى فصول دراسية مجهزة ومحددة حيث يجد كل طالب مقعد نظيف وقاعة نظيفة وكتبه حاضرة فوق طاولته مكتملة ومعها عبارة ترحيب مثلا .

هل سنرى الطالب يوماً وهو يحضر الى المدرسة مندفع بشوق وبهجة ويحمل بيده حلوى أو وردة يقدمها الى معلمه
او زميله .
وهل سنرى المعلمين وقد حداهم الأمل واشرأبت نفوسهم للعمل الجاد وبذل المزيد من الجهد والمثابرة ، وهل سنرى بيئة مدرسية جاذبة للطلاب محفزة للمعلمين لأن كل ما حولهم يدعوهم لذلك .

هل سنرى أولياء الأمور في فرحة وسرور عندما ينقل له ابنه في اليوم الدراسي الأول بشرى سارة ويصور له كل ما رآه في المدرسة ، وأن الأمر تغير ولم يعد كالسابق .

ماذا سنرى .... بــعــد .... في قادم الأعوام ؟؟


د . عبدالله السويلم

 0  0  368
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:30 صباحًا الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017.