• ×

02:32 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

أفـتـونـي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في حقيقة الأمر نجد كثير من شبابنا وشباتنا أصبحو يتلاعبون بالدين ويفتون من ذاكراتهم التي لاتحمل أي علم كافي ففي الحقيقة انهم اتاخذو الافتاء سبيلاً لهم بالتحريم والتحليل حتى انهم يجادلون العلماء بهذا الشئ ليصبحوا هم الاصح في كلامهم حتى ان البعض منهم استهان بكلام العلماء واستهان بالحلال والحرام وذلك دون خشية من العليم سبحانه وتفش اولئك المتقولون على الله بلا علم وهم في غمرة نشوتهم وقمة غرورهم وجهلهم حتى انهم تناسوا الوعيد الشديد الذي يزلزل القلوب الحية وفيقول الحق تبارك وتعالى (( وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )) (النحل:117,116) ليقرن بين أعظم الذنوب وأقبحها ، وهو الشرك به سبحانه ومن القول عليه بغير علم حيث أنهم نس الايات الكريمات والاحاديث النبوية وضربوا بها عرض الحائط واستخفوا بامر ربهم فهم في غيهم يترددون وياليت الامر توقف على المنتسبين للعلم من ذوي التخصصات الشرعية بل تبعه أناس يفتقدون للمبادئ الأساسية فاجبروا انفسهم بوضع الاحاديث التي لم تنقل عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، فهذا مثال من الفتاوى في اخر الزمان حيث صحفي يسال احدى العجائز في السينما ، مارايك بأولئك الفنانات التائبات التي اعتزلنا الفن؟ فاذا بالفقيهة الكبيرة تجيب بلا علم ، أتقول تائبات ثم تسال باستنكار، وهل الفن جريمة حيث بدات تفتئ وتقول الفن رسالة خالدة وتضيف بقولها ان الفن اباحة ربنا فما وجه الخطأ ،فحرام على العلماء ان يكتموا العلم الصحيح وان يبينوا العلم الصحيح ويدعو الأمة تتخبط ذات اليمين وذات الشمال دون ان ياخذوا بايديهم الى بر الامان ولا يخافون في الله لومة لائم . فكلي أمل من جميع العلماء ان يفتوا بالحق ولايدعو سبيلا للفتاوى الماخوذة بغير علم ختى لاتطغى على هذا العالم فيصدقوا مايقال فينقل الكذب ولاحتى ينتشر الذنب . اخيرا اصلي على النبي محمد وعلى اله وصبحه الكرام الطاهرين الطيبين والحمدالله رب العالمين

بواسطة : الجوف الان
 5  0  913
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-11-33 02:20 مساءً بيبسي مشروب الطاقة :
    الله الله الله يامبدع موفق بكل ماتكتب انت انسان رائع بكلماتك موفق وكل من جزيل الشكر



    اصعد على منصات التتويج
  • #2
    05-11-33 02:28 صباحًا aseer alahzin :
    يامبدع ياصاحب القلم الجميل ياراقي

    كلام روعة وانت ذكرت هالكلام حتى نتجه لتصحيح الاخطاء التي نقع فيها

    انت بالذات اميزك عن الكتاب بانك تتكلم بالواقع



    شكرا شكرا شكرا شكرا
  • #3
    03-11-33 05:14 مساءً بنت الرياض :
    كلامك في محله واختيارك للموضوع بهالوقت افضل لانو كثير من شابابنا وشابتنا اصبحوا يتناقلون الفتوى الغير معروفة والاحاديث الضعيفة

    استاذ (محمد) اتشرف بتواجدي بين ماكتب قلمك اشكرك

    وانتظر جديدك القادم


    اختك/بنت الرياض
  • #4
    19-10-33 06:55 مساءً نايف الفلاح :


    مقال جميل اخوي محمد
    ويعطيك الف عافيه

    بالفعل انتشرة هذه الظاهره في الفتره الماضية كلن يفتي على راسه
    واصبح الواحد يفتي ويتجراء على الله وهذا لا يجوز

    اتمنى التنبيه لهذه المساله من قبل المشايخ في خطب الجمعة

    ويعطيك الف عافيه محمد
  • #5
    19-10-33 10:56 صباحًا عيسى الشراري :
    موضوعك غايه في الاهميه وخصوصاً ان الوقت هذا كلن يتبع هواهـ ومنطوق نفسه ويؤلف على هوى باله في امور حساسه ولا يجب التهاون فيها .. وموضوعك يتحدث عن جانب مهم (( ..الدين ( الاسلام)..))
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم إن بين يدي الساعة لأياماً يرفع فيها العلم وينزل فيها الجهل ) وقال آيضاً يأتي على الناس زمان لا يدرى فيه ما صلاة ؟ ما صيام؟ ما صدقة؟ ..))
    أخوي محمد امسكت القلم ونسجت من عقلك كلمات مهمه تحت موضوع اهم فجزيت خيراً وجعله الله في ميزان حسناتك . ونفع بك الامه الاسلاميه ووفقك الله وسهل طريقك

جديد المقالات

بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:32 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.