• ×

02:37 صباحًا , الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017

الرحب للقيادة والشعب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


تهنئة
بيوم الوطن الرحب للقيادة والشعب
قصيدة بمناسبة اليوم الوطني
لوكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون الطالبات
أ.د.أحمد بن عبدالله السالم




وطنــــــــــي أنــــــــت في حُمَيَّــــــــــا فـــــــؤادي
لــــك حـــــــــرفـــي وجملتـــــي ومدادي
لك حبِّــــــــــي فأنتَ ينبـــــــوع حبـِّــــــــــــي
مِنْكَ زادي فأنـــــــت مــــاعـــــونُ زادي
لــك كـلــِّي ، وهـــل يــــوفِّيكَ كلِّي؟!
لـــو يُقـــاسُ الوفــــــــــــــاء بالأجســــــــــــادِ
لـك وقتـــي ، وصحتــي ، لك جهـدي
لك أبقيـــت عدتـــــــــــــــــي وعتـــــــــــادي
أنــــت مُرْني ؛ فإنني لـــــــــــك سمــــــــــــعٌ
وســـأحميـــك عند قــــــــدح الزنـــــــــــادِ
وطنــــي أنــــــــت في الذُّرىَ والأعالــــــــــــي
وطنـــــــي أنت ، أنت خيــــــــر البــــــــــــلاد
أنــــــــت دار لمـــــــــــــن يغــــــــــــــار عليـــــــهـــــا
ويصـــــافي مــــــن أجلهـــــــــا ويعـــــــــــادي
ويـــــــــــــــوالـــــــي وَلِيَّهـــــــــــــــا ويلــــــــــــــــــبِّي
للمـــليـــك النـــــــــــــداءَ حـيـــن ينـادي
طــــــــــاب فيهــــــا المقام صيــفاً شتـــــــاءً
وسيمتـــــــــدُّ رُغــــــــم أنـــــــفِ الأعـــــادي
طاب فيها المعـــــــــاش ليــــــلاً نهـــــــــــاراً
وسيــــبقـــى ، وطيبــــــــــه في ازديــــــــــــــادِ
وطنـــــــــي أنت لِلْمَـــــوَاطِنِ تـــــــــــــــــــــاجٌ
بـــــك فخـــــــري وعزتـــــــي واعتـــدادي
قـــــد رضيناك مــوطنـــاً دون شـــــــرطٍ
فــــاشْرُطِ الـــــروح كــي تظــلَّ بــــلادي
كــــلُّ شبــرٍ يُعَـــــــــدُّ مسقــــط رأســــي
وحِمَــــــــاهُ مـــــــن ملـــتـــي واعتــقـــــــادي
من أقـاصي الجنوب مــن قلــــب نجد
مــــــــن فـروع الشمــــال سهـــــلٍ ووادي
من بطاحِ الحجاز من ساحل الشـــــرق
مُري ، تُنْصـَـرِي عـلى كُلِ عادِي
أهلها في الرخــــاء والشـــــــــدِّ أهلــــــــي
وبَنُـــــــــــــوهَـــا أعــــــــــــــــدُّهــــــــــم أولادي




إنَّ أرضـــــــــــاً تَنَزَّلَ الوحـــــــــــي فيـــــهـــا
فأتـــــــــــــى بالســــــــلام طــــــــه ينــــادي
ســـــــوف تبقــــــــى لــه ملاذاً ومـــــــــــأوى
وستبقـــــــى مقاصــــــــــــدَ العُـــــــــــــــــــــبَّادِ
وستبقـــى تـــــرعى الحجيــج وتعطـــــى
-كــــــــي يتمـُّــــونه بكـــــــــف جــــــــوادِ
وستبقــــــــــى تُحْمَـــــــى بكل شــــريــــــفٍ
لا يبيــــــــع الــــــــــولاء بيــــــــــع المـــــــــزادِ
صانهـــــــــا الله بالشــريفـــــين فيهــــــــــــا
وبتشريفهـــــــــــا عَـــــــــــدَتْهَا العـــــوادي




لمقــــــــام المليــــكِ أزجـــــــي التهـــــانــــــي
ولسلمـــــــــــــانَ فهـــــــو خيـــر عمــــــــادِ
وهنيئــــــــاً للشعــــــــــــب مــا كـــــرَّ ليـلٌ
ونهــــــــارٌ وأصبحـــــــــــــــوا في اتحـــــادِ
يــــــــــا أبـــــــــــا متعـــــــــــبٍ هنيـــئــــاً بيومٍ
هُــــــــــــــــوَ في سَمْعِنــــــا ترنُّـــــم شادي
هــــــــــو في عيــننـــــــــا وَقِيْـــــــــــــدةُ نـــــــــور ٍ
كــــــيْ تُرينــــــــا مسيــــــرة الأجــدادِ
هــــــــــو في قلبـــــنـــــــــــا روايــــــات عشـــقٍ
هــــــــــو في عقلنـــــــــــا طريـــــقُ رشــادِ
هــــــــو في شِعــــــرنـــا الرصـــينِ وشــــــاحٌ
رُغْـــــــمَ أنَّا نهيـــــــــمُ في كــــلِّ وادي





 1  0  337
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-11-33 08:43 مساءً بنت الجوف :
    ابدعت استاذي الفاضل


    لك جل تقديري وخالص احترامي

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:37 صباحًا الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017.