• ×

02:34 صباحًا , الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017

لحاء وكبرياء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بكل مااملك من قوة عقلانية وبكل مااتيت لاكتب من كلمات إصلاحا لاتشويهاً في الحقيقة نعرف اناس لم يربوا لحاهم ولكنهم تكبروا فنصحنهم منهم من استجاب ومنهم من لم يستجب فقلنا مالنا ومال الذين لم يستجيبو فحسابهم على الله ولكن ماأخذ تفكيري أن بعض المشايخ لم يعطوا اي تفكير لله سبحانه ولقد عرفوا مافتوى الكبرياء فاتجهلوها وتناسواها حيث يقول الكريم سبحانه في سورة لقمان اذا قال لقمان لابنه وهو يعضه (وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ) (18) حيث أن البعض منهم لم يتدبروا تلك الآية هم اولئك ربوا لحاهم وادعو الدين حتى بمجرد مرورهم من أمام الناس لايلقون السلام حيث أن شخصاً القى السلام على أحد المشايخ وهذا الشيخ يعرف أن السلام سنة ورده واجب فاذا بالشيخ يتجاهل هذا الرجل بلا اهتمام منه ليست مرة بل مرات عده فبغى ذلك الشيخ الا ان يتكبر على الله بدل ان يتكبر على الرجل كلماتي هذه فقط لاوصال ماهو واقع اتمنى من هولاء المشايخ الذين ادعو تربية اللحاء ان يعيدو حساباتهم ويتوجهو الى الله بصادق احسايسهم ويهابو الدين بنفوسا طيبة مقالتي انتي الى حد الاقناع اتمنى انني قد افدت بهذه المقالة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بواسطة : الجوف الان
 2  0  641
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    13-11-33 07:06 مساءً المشرف بنت ينبع :
    مقال رووووعه يسلم لنا قلمك يامبدع
    لاهنت
  • #2
    13-11-33 03:35 مساءً أبو شوق :
    كل مقالاتك رووووووووعة
    لكن هنا خربتها يامحمد
    حكمت عليه بالكبرياء
    يمكن ساهي
    يمكن متضايق
    يمكن يمكن يمكن !!!!!!!!!!
    التمسوا لإخوانكم العذر وأحسنوا بهم الظن
    عموما أنت مبدع ( استمر لكن بدون شطحات )
    • #2 - 1
      19-11-33 08:07 مساءً وليد الودعاني :
      دائما يامحمد مبدع استمر في ابداعك حفظك اللة من كل مكروه
    • #2 - 2
      13-11-33 09:45 مساءً محمد عبدالله المفرج :
      تبي الحقيقة انا مشطحت الا هذا الواقع وانا بنفسي كم مرة امر من عند شخص والاغراب انه خارج من المسجد فاقول له السلام عليكم فاذا به ينظرني بنصف عين لا وانا كنت مع نسيبه مد يده للمصافحة

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:34 صباحًا الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017.