• ×

02:31 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

بر الوالدين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بر الوالدين

قبل ان يفوت الاوان وقبل ان نستصرخ الموتى ونستحلفهم بالرجوع ونحملهم ما لا طاقة لهم به ولا حول ولا قوة إلا بالله فلنعمل على رضى الوالدين ونستثمر وجودهم فوجودهم بيننا حسنات وعلينا ان نحافظ عليها ونستغل دعائهم ورضاهم كثيرا منا من هو مقصر في معاملة والديه او احدهما وكثيرا منا من يسكن في فيلا ويسكن والديه بالقبو أو بدار المسنين حتى وكثيرا منا من يأكل اشهى الطعام وقد يتذكر والديه بما يتبقى منه !!
اين الإحسان الذي نادى به الله عز وجل ؟
الم تكونوا صغارا وقد سهروا على راحتكم وباعوا الغالي والنفيس ليتموا تعليمكم؟ ليتهم لم يعلموكم !!
ألم يعلمونكم بالمدارس والجامعات معنى بر الوالدين ؟
اليكم جميعا اقول..تعالوا ها هنا ..فلم ينتهى الوقت فما زالوا على قيد الحياة فأعمل على برهما وان كانوا قد غادروا الى الدار الآخرة ...ايضا لم يفت الأوان ، فما دمنا احياء والدم يجري بعروقنا فبأيدينا الكثير ان نعمل .
فقال عليه الصلاة والسلام فيما معناه اذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث..
منها ولد صالح يدعو له!! فلم يقل ولد يدعو له وانما إشترط الصلاح بالابن ولنرجع الى انفسنا ،،و نحاسبها من الآن قبل ان نحاسب ونزن اعمالنا قبل ان توزن علينا لندعوا لوالدينا ويستجب الله لدعائنا وتقبل الله من الجميع صالح الأعمال وجعلنا من البارين لوالديهم .
ا

لكاتب / فهد فالح المصارير

بواسطة : الجوف الان
 0  0  319
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:31 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.