• ×

02:33 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

يا قناة وصال ... الخديعة ليست من ديننا!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سمعنا بالمناظرات التي أقامتها قناة وصال بين الشيخ د.إبراهيم الفارس وبين الأستاذ حسن بن فرحان المالكي

ومن تابع الحوارات الثلاث يلاحظ التالي

1- فوضوية في ترتيب الحوار

2- الحيادية عند المقدم عندما يلخص ماجرى في الحلقة السابقة

3- وهنالك خبث من القناة واتضح هذا عندما يريد أن يشرب أ. حسن فرحان المالكي الماء تضع القناة الكاميرة عليه لكي يسخر منه السذج من الناس أمثالهم

4- الألفاظ الصادرة التي لايرتضيها العقلاء وقد خرجت من القناة والشيخ د.عبدالرحمن الدمشقية وحتى من أ.حسن المالكي وأعتقد أن الألفاظ التي خرجت من المالكي ماهي إلا ردة فعل!!

ولكن بأن وصال قد دعت المالكي بحجة المناظرة وهذا فيما يظهر للناس وهم في حقيقة الأمر ماكان إلا طعم لكي يخرج أ.حسن فرحان المالكي معتقده وهذه خديعة وتدليس وهي عين التقية التي يسخرون من الشيعة بها ولو وقد رأيت كثيراً من الشيعة يعدون ماحصل ماهو إلا انتصار للمالكي

وأنبه قد يقول قائل بأن جرم المالكي أشد من جرم وصال والجواب بأن ماحصل من المالكي أمر طبيعي ومتوقع وباعتبار أنه عقيدته فلابد أن يصدر منه ذلك ولو فرضاً أردنا مناقشة غلاة الشيعة لوجدناهم يناقشوننا بأن الطاهرة الزكية أم المؤمنين زانية والعياذ بالله وكوننا أتينا لنناقشه فلنتحمل مايصدر منه خصوصا أنها ألفاظ وقد وردت بالنصوص التي معه ولذلك هو أي المالكي قد أكثر من قوله هي نصوص شرعية ..

أنا لست مع أ.حسن المالكي فالخلاف بيني وبينه كبيراً جداً ولكن الله يقول {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولايجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى}

وأختم بقولي يا قناة وصال الخديعة ليست من ديننا



[email protected]

@lafi332

 3  0  629
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    15-03-34 04:23 مساءً يوسف الشمري :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولاً كان ينبغي عليك إحترام القناة ومتابعيها لا وصفها بالسذاجة والخبث
    ولا يحق لك بمجرد إختلافك معهم أن تطلق هذه البذاءات جزافاً

    كان الأولى بك إن كنت من أهل السنة والجماعة أن تدرك من هو الخبيث والساذج الحق وهو من تنافح هنا عنه لا أن تقوم بالتملق وادعاء المثالية الكاذبة والحيادية فلا مقام للحيادية هنا فالله سبحانه أمر نبية صلى الله عليه وسلم بوضع الخط الفاصل والبراءة التامة من أعداء هذا ( لكم دينكم ولي دين )
    فحياديتك المزعومة ماهي إلا هرطقة لا تصدر من ذي عقل

    الأصل بالمسلم أن يقف مع يعتقده لا أن يتنازل عنه ( كرمال ) عيون رافضي نجس لا يمت لديننا بصلة
    حتى ولو جمعتنا معه وطنية زائفة لا مقام لها في شريعة محمد عليه الصلاة والسلام

    أما أنهم قد مكروا بهذا الرافضي لتبيان عقيدته فهي حسنة تحسب لهم وليست مثلباً كما زين لك شيطانك
    وإلا فما بالك غضبت ؟ ألأنهم مكروا بمن يمكر بأمة كاملة ليزيف ويبدل عليها دينها وسنة نبيها
  • #2
    24-02-34 11:54 مساءً مراقب :
    الحق اكبر من الجميع, واليوم لا احد يملك الحق الا الحق. فانتبهوا لن تستطيعوا البقاء في عصر لا احد يملك السيطرة علي الكلمة ال كلمة اقوي بالحق. فكفي كذب علي انفسكم وعلي مسلمين. فالشيعة لا يتهمون عرض رسول الله باي من ازواجه حاشا لله و لرسوله. هذا لا ينفي انهم يعدون عائشة كما ذكر القرأن بأنها خانت رسول الله بافشائها سرًه (سورة التحريم) ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين, فمثلهما (عائشة و حفصة بامرأت نوح ولوط) ولا يمنع هذا ان يكونا امهات المسلمين وهو حكم شرعي الا يمكن الزواج بهما بعد الرسول)
    • #2 - 1
      26-02-34 01:11 مساءً عز الشمال :
      يااخ مراقب جد يعني تعرف المعمم الفالي الاحمق ؟ وفيه غيره حمقاء كثير من الشيعه تعرفهم او قد سمعت اقوالهم عن امهات المؤمنين والطعن فيهن مدري ياخي انت عايش بالواقع او باحلامك او يمكن بقم عايش الله واعلم ولكن طائفة الشيعه العن من اليهود وتحياتي لك ..
  • #3
    18-02-34 11:34 صباحًا عز الشمال :
    يكفي قناة وصال تجتهد وتحارب الشيعه واوضحت لعامة السنه من هم اعداء السنه كما اوضحت دين الشيعه الخبيث المبني على الفرس المجوس وما يكيدون لنا من سنين ولايوجد احد معصوم من الخطأ!!... ليت انتقادك كان بقناة تحارب الدين الاسلامي كما قنوات روتانا وmbc...

جديد المقالات

بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:33 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.