• ×

02:37 صباحًا , الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017

في بلدي كل شي مختلف , لأننا شعب طيب .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في بلدي كل شي مختلف , لأننا شعب طيب .

في بلدي كل شي مختلف , فالملك فيها أطال الله في عمره ورعاه طيب القلب وفي كل شي مختلف , وهو قدوتنا في ذلك , فحينما قد خاطب وزرائنا الأفاضل في وقت سابق بعد إقرار ميزانية العام الجديد 2013م حيث قال لهم : لا عذر لكم بعد اليوم في أي تقصير أو تهاون , فلم يخاطبهم حفظه الله إلا بعقله قبل قلبه , فأعطاهم الفرصة لأنه طيب القلب .

في بلدي كل شي مختلف , ولأنه كذلك فهو مستهدف دائما من قبل بعض البلدان الخارجية في الدين والمال والإنسان وحتى المكان , ولهذا فمن السهل علينا لأن نصدقهم أو لنخدع فيهم , وخاصة إن كنا زوارا أو سياحا لديهم , وهذا ليس عيبا فينا , ولكن لأننا شعب طيب .

في بلدي كل شي مختلف , ففينا المتدين المحب لدينه وفينا المقصر له , وفينا الصالح وفينا الطالح , وفينا العاقل وفينا المجنون , وفينا المثقف وفينا الجاهل , وفينا الحكيم وفينا السفيه , وفينا الغني وفينا الفقير , وفينا المتكبر وفينا المتواضع , وفينا وفينا وفينا .. الخ , ولسنا شعبا ملائكي أو كامل فالكامل هو الله سبحانه وتعالى , ومع هذا كله سنبقى بل وما زلنا شعب طيب .

في بلدي كل شي مختلف , نكره ومن ثم نحب أو العكس , أو نحارب ونقاتل ومن ثم نعفو ونصفح ونسامح , نخطئ ومن ثم نتأسف , ولا نتعظ أو نتعلم حتى نتأذى , نتحرش أو نضايق أو نوفي ثم نضحك على بعضنا البعض أو يضحك علينا لأننا وفي الآخر سنبقى بل وما زلنا شعب طيب .

في بلدي تصدق الكذبة ويكذب الصدق , ونسرق بعضنا البعض أو نملأ جيوبنا من عرقنا وكفاحنا , ولا يهم إن أصبح بيننا مفسدا أو أمسى بيننا مهلكا لأننا مجتمع قد تعود على كل ذلك وما زلنا ومع هذا شعب طيب .

وختاما ... سيقرأ كل من سيقرأ مقالي هذا , وسينتقده أو سيعلق ويقول , وربما قد يمدح أو يذم , ولأننا ومازلنا شعب نقرأ ونحكم قبل أن نفهم لما يكتب أو يقال والسبب لأننا شعب طيب .

سامي أبودش
كاتب سعودي .

بواسطة : سامي ابوداش
 0  0  405
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:37 صباحًا الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017.