• ×

04:37 صباحًا , الجمعة 5 ذو القعدة 1438 / 28 يوليو 2017

إدارة تعليم الجوف : وأسوأ أنواع الشتات !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط




إدارة تعليم الجوف : وأسوأ أنواع الشتات !!



* يُعتبرُ عامل الاستقرار النفسي لدى الموظف في أي قطاع كان من أهم العوامل المؤثرة على الإنتاج لذا تُعنى كتب " الإدارة " بهذا الجانب عناية خاصة .

ويزداد هذا العامل أهميةً كلما علت مرتبة المسؤل ، إذ عادة مايكون تحته عدد كبير من الموظفين ، كل منهم يحتاج إلى سياسة خاصة ! فيحتاجون مديراً مستقراً !

** ومن أهم عوامل الاستقرار النفسي أن تكون مستقراً أسرياً ، وأبسط صُورِه أن تكون في وسط ٍعائلي = زوجةٍ وأولاد ، تعطيهم من وقتك فأنت سندهم وعونهم ، وهم كذلك أكبر عون لك في استقرارك وأداء مهامك .

ومن هنا يحرص قادة الدول على إبراز هذا الجانب من الاستقرار ، فتجدهم يُسرِّبُون للإعلام بعض الصور وهم في محيط العائلة في نزهة وما شابه ذلك . وفي بعض الأحيان يصطحب الرئيس زوجته في الزيارات الرسمية ! كل ذلك ليدلل على أنه رئيس مستقر ! جدير بقيادة دولته نحو الاستقرار والإنتاج .



*** وهذا العامل ( الاستقرار الأسري ) مع كونه من البدهيات التي يجب أن يُحرص على توفرها في المسؤل إلا أننا أصبحنا نفتقده في أكثر من مدير من مدراء إدارة تعليم الجوف .



فمع حساسية هذا المنصب ــ من حيث طبيعة العملية التعليمية ومن حيث الأعداد الهائلة من مدرسين وطلاب وإدارة مدارس ومراكز إشراف ــ يتولى كل ذلك شخص غير مستقر أسرياً ! بل بدون أسرةٍ !

**** وبدون مقدمات ، حتى لا أقع في الزلل الموجب للتوبه للمخلوقين ! ليست المسألة قبلية أو( جهوية ) ! ليس محل الانتقاد أن يكون مدير عام إدارة تعليم الجوف من الجنوب أو الشرقية أو من الغربية ، فـ ( مرحباً هيل واعداد السيل ) و ( مرحباً ألف ) .

إنما محل الانتقاد أن يُستَلّ هذا الرجل من بين أسرته ! ومتى ؟ في آخر عمره الوظيفي ليُنهي خدمته المتبقية مديراً عاماً للتعليم في منطقة الجوف ! حتى لو لم يبقَ له إلا سنة واحدة عن التقاعد ! ومثل هذه التعيينات لا أفهمها إلا في سياق التكريم والتشريف لهؤلاء ليختموا حياتهم الوظيفية بمسمى مدير عام للتعليم ! ولا أفهما أيضا إلا إنها على حساب منطقة بأكملها !

طبعاً لا مبرر لدى أمثال هؤلاء المدراء في المبالغة في الحزم ولا في الطموح أيضاً ! فقد انتهى كل شيء !! انتهى كل شيء !!

ولامُبررَ لديه لنقل أسرته ! ولو أراد لما استطاع ! فكل فرد من أفراد الأسرة له مبرراته في البقاء وعدم الترحال، حتى من كان منهم طالباً في التعليم العام ! حتى ( أم العيال ) !



المُحصِّلةُ : مدير تعليم عزابي في سن الستين وما حولها ! وهذه أسوأ أنواع العزوبية وأسوأ أنواع الشتات وعدم الاستقرار !

لقد شاهدنا من مدراء التعليم من كان على هذه الشاكلة ولم يدم بقاؤه المدة المفترضة مع قصرها إذ سرعان ما كان ضحية العيش في (الاستراحات)! بشكل مفضوح ومخجل !



***** ويختلف الحال من مدير لآخر في كيفية إدارة ( المرمطة ) ! لكن الأمر الذي اتفق عليه هؤلاء في أسلوب إدارتهم لـ ( عزوبيتهم ) ! ــ ولم يُخلِّـوا به أبداً ــ أنهم يسافرون يوم الأربعاء وفي رواية قوية يوم الثلاثاء ! ويعودون يوم السبت ! يحصل هذا في كل أسبوع ! ويستغرق الأمر أربع محطات للذهاب والعودة ! من الجوف إلى جدة ومن جدة إلى المحطة الأخيرة ! أو من الجوف إلى الرياض ومن الرياض إلى المحطة الأخيرة !

وحتى لو أدركت هذا المدير في جزء من دوامه يوم السبت بعد عودته ! أظنك ستكون أمام مدير ( مطفي ) ! أو في ( نصف لمعه ) !( هذه مصطلحات دهانين ! والمداهنة موجودة بقوة ... !! ) أقول : وحتى لو كان في ( لمعة كاملة ) ! فكل ذلك على حساب أعصاب هذا المدير المسافر !!

كان الله في عون هذه النوعية من المدراء ! فلا مبرر لهذه ( الشحططة ) ! بعيداً عن الأسرة ! وفي تالي العمر وخريفه !



***** فيا مدراء تعليم الجوف أصبحتم في حالة يُرثى لها ويُشفق عليكم !

أصبحتم تماماً كالأطعمة التي أوشك تاريخها على الانتهاء وبهذا تفقد كثيراً من قيمتها الغذائية و يُخفض سعرها إلى أكثر من النصف و يضعها البائع على طاولة المحاسبة مغرياً بها الزبائن !

هكذا الحال في أكثر من مدير ! حتى إذا قيل : " هناك مدير عام للتعليم من خارج المنطقة " أصبح السؤال المباشر الذي يطرح نفسه : كم بقي عن تاريخ الانتهاء لهذا المدير ؟!

******* إن استهلاك الأطعمة التي أوشكت على الانتهاء والإكثار منها قد يكون سبباً من أسباب اعتلال الصحة، بل الموت! وبهذا نستحق نحن ( المستهلكون = أبناء المنطقة ) الرثاء !

فتعالوا نرثي لحالنا ، وقفا بنا نبكِ على تعليم الجوف !

في المسابقة الخاصة بطلبة المرحلة الثانوية في ( الفيزياء ) و ( الكيمياء ) و( الرياضيات ) والمقامة بتاريخ 9/4/1434هـ مع كون المشاركين فيها هم صفوة طلاب المنطقة ، إلا إنه لم يتجاوز نصف الدرجة سوى ثلاثة طلاب فقط ! وبدرجة و درجتين وثلاث فقط ! وكان الاختبار من عشرين ! وجميع الطلاب بعد ذلك كانت درجاتهم حول الخمس ! تزيد قليلاً أو تنقص كثيراً ! والعجب أن هؤلاء الطلاب كانت قدراتهم في المراحل السابقة أعلى نسبياً ، فما بالهم اليوم قدراتهم في نزول ! ومواهبهم ضائعة بلا عنوان !

ولم يقتصر الأمر على ذلك ! لقد بلغ الحال بهذه الإدارة أن تُرسل بطلب الإحصائيات بأعداد الذين لايقرؤن في مرحلتي المتوسطة والثانوية !!

والله كارثة ! بل فاحشة ماسبقنا بها أحد من العالمين !!

أين طلاب الجوف الذين كان أضعفهم ينافس على الخطابة والفصاحة !

واليوم طلاب في المرحلة المتوسطة والثانوية ثم لا يكتبون ولاهم يقرؤن !! والأعداد في ازدياد كبير ولانية صادقة في الإصلاح ! فلا حول ولا قوة إلا بالله .



ختاماً يا مدير التعليم : أهم شيء سلامتك ! تسافر وترجع بالسلامة أيها المسافر ! وحتى لو تأخرت علينا في مواعيد الاحتفالات ساعة وأكثر فأنت معذور ! صحتك وراحتك أغلا عندنا من كل شيء ! حتى من ابنائنا !!



كتبه : الدكتور فهد بن عبدالله الفريح

بواسطة : فهد الفريح
 4  0  1863
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-07-34 01:29 صباحًا الشمالي :
    عيددددددددد يااستاذ فهد عييييييد
    مقال بالجبهه...
    من جرف لدحديررره وياقلب احزززززن
    لا تعليق
    • #1 - 1
      09-07-34 11:48 مساءً فهد الفريح :
      أخي الأستاذ أمجد ( أبوعمر ) أسعدني مرورك وتعليقك . نعم إن المتسبب بمثل هذه التعيينات )يتحمل كثيرآ من الوزر ! ولا ينبغي لنا السكوت على مثل هذه التعيينات ! وفقك الله أخي .

      وبارك الله في الأخت ( شيماء ) التجاوزات في التعليم كثيرة ! ومن المحزن أن يتم تجاهل المخلصين ، ولكن العزاء هو في إخلاصهم وتفويض أمرهم إلى الله . ومن المؤسف أنه لاتوجد جرأة من قبل كثير من إداراتنا في مخاطبة الإدارة المركزية !

      ومشكور أخي ( الشمالي ) ! على ( حماسك ) وأسأل الله أن يملأ قلبك رضآ وسعادة . وبإذن الله سوف أعوووووود ! وربما كان المقال القادم يحمل لقبك ! ( التعليم الشمالي !! )
  • #2
    30-06-34 01:09 مساءً شيماء :
    الأمر لايقتصر على من هم دوما مسافرون حتى المستقرون اسريا ووظيفيا تصدر منهم أمور تكاد لاتصدق
    أثناء إعلان نتيجة المسابقة العلمية للمرحلة المتوسطة للبنات لم يتم الاعتراف بالمدرسة صاحبة المركز الاول على مستوى المنطقة الا لأنها مدرسة من مدارس محافظة دومة الجندل وكأن المراكز الأولى قصرا لمدارس سكاكا فقط وماتم انتهاجه للمرحلة الثانوية حين أعلنت النتيجة على مستوى مدارس المنطقة لم يتم تطبيقه في المرحلة المتوسطه
    أمر مخزي للغاية
    تجاوزات في التعليم لازالت مستمرة ولاحسيب ولارقيب ... ونفوض أمرنا الى الله والله بصير بالعباد
    نشكرك دكتور فهد الفريح
  • #3
    28-06-34 11:49 مساءً أمجد عارف :
    د. فهد ....


    دائما كلماتك ... تصيب الجرح و بقوة ...
    و نحن لم نتعود على هذه المصارحة و الصراحة .. بل تعودنا كما ذكرت على المداهنة


    نحن لا نعزو أسباب الشتات و التشتت إلى مدير التعليم .. و لكن إلى من هم سبب رئيس في هذا التشتت

    لك تحياتي د. فهد
  • #4
    24-06-34 08:56 مساءً ابوصالح :
    سلم البنان اباعبدالرحمن
    مقال جميل انتظرناه كثيرا
    مع الاسف ان الجوف اصبحت محطة تكريم لاغلب القطاعات
    لا ادري مالسبب الجوف بالذات ؟
    ربما لاننا طيبين زيادة عن اللزوم بل حد السوء
    فان اعطينا رضينا وان لم نعطى لم نسخط ..!!
    لو نظرت في اكثر من قطاع خذ الامن خذ الامانات البلدية خذ التعليم
    جميعها محطات تكريم لضيوفنا الكرام
    مع اني لي تحفظ على مسالة ضيوف فهؤلاء مكلفون مأمنون على اداء امانة
    فماذا نقول للضيف الذي لم يرعاها ؟ هل نسكت عن حق ابناء المنطقة ؟
    نسمع كثيرا من اخواننا من خارج المنطقة باننا طيبون حد السذاجه
    بل ان اغلب المسؤولون لايلقون لنا بال بعكس مثلا المسؤول عندما يعين في منطقة القصيم مثلا
    او في الجنوب ايضا فتجده يعمل الف حساب لاهل المنطقة لانهم سوف يقفون له بالمرصاد
    وسيحاسبونه على كل صغيره وكبيره لذلك تجده اما ان يكون لها او ان يعتذر ويحفظ مابقى له من كرامه
    باختصار نحن نريد شخصا في قمة نشاطه لحيي المنطقة
    لا في اخر حياته يزيدنا احباطا
    جهاز التعليم جهازا حساسا يحتاج الى القوي النشيط المستقر نفسيا كما تفضلت
    يحتاج الى من يحمل هم بناء اجيال يكرم يحاسب ..الخ
    واخيرا انا منذ البداية عندما ارى مسئولا يحرص على حامل الكاميرا اكثر من رؤساء الاقسام عنده اغسل يدي منه
    واخيرالله درك
    • #4 - 1
      30-06-34 11:54 مساءً فهد الفريح :
      ولله درك أخي الأستاذ ( أبوصالح ) تعليقك مقال يكشف الحال ! تقول ( باختصار نحن نريد شخصاًفي فمة نشاطه ليحيي المنطقة ، لا في آخر حياته يزيدنا إحباطا ) . و نعم نحن بـ( طيبتنا )من يجعل من الحبة قبة !! فنخدع أنفسنا ونضر مجتمعنا .
      وفقك الله أخي ( أبوصالح ) وسلم منك الحال والبيان .

جديد المقالات

بواسطة : قبيل الشمري

بقلم / قبيل الشمري منذ أن وطأت قدما صاحب السمو...


بواسطة : فهد الفريح

بقلم / فهد الفريح كل ابن يشكو أباه ! أبي عصبي !...


أصبحت الأسر المنتجه تحت المجهر من قبل العديد من...


بقلم / عبدالله خميس المخيمرالشراري انطلاقاً...


بواسطة : قلم

بقلم / محمد بن سليمان الأحيدب شفافية وزارة...


بواسطة : قلم

بقلم / م.فهد الصالح - تتوجه الدولة إلى التوسّع...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:37 صباحًا الجمعة 5 ذو القعدة 1438 / 28 يوليو 2017.