• ×

02:29 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

أختلاف الرؤى في مسارات الحياة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


اختلاف الرؤى في مسارات الحياة
اختلطت بالبشــــر فوجــدت المجاملــون كثر والغــير مهتمـــون كثر والغــير مكتــرثون اكثر .
وغبت كثــيراً فــلم أرى صديق يذكـــرني . ورأيت الهجر اكثر . والتباعــد اكثر . والنســــــيان اكثر .
وقـــربت من الناس فرأيت الحســــد منتشــر . والحقــد مســــتتر . والغــيرة منها امر خطر . تباعــدت الارحــــام . وتقطعــــت الصــلاة
وتفرقـــت الجمــاعـــات . وكثر الهرج والمرج . وزادت الحدّه . وكثرت الصــده . وانتشـــــرت المــــاديات . وطغــت على العقــــــــول
في هـــــذه الحيـــــاة .
ولـــم يبــق لي منها الاّ الصـــديق الصـــادق . فهــــو قليـــــل قلـيـــــل . فهــذا والله هـــو الخليـــل . فهيــهــات هيــهــات ان تجــده
الاّ بتفحّــص . وقــلمــا تجده الاّ بتمحّــص .
فخــــير الاصحـــــاب اذا ازدانـــت لك الدنيـــا لـــم يحســــدك . واذا عبســـــت لـــم يتـــــركــــــك
فالحيــــاة مــــاده بنظـــر الآخـــرين . وهـــدف يراد تحقيـقــه بغــض النظــــر الى تتبــــع الصحيــــح والاســــلوب المــــرن .
ان التعـــامل مع الحياة على هـــذا المنـــوال لهــو تعــامـــل جــاف مصيــره الفشــل والانحــلال الخلـــقي والاخــلاقي . وذلك لعــــــــدم
التقـــيد بمــــا يتـــوجـب على الانســــان مـن مـــرونة في التعــامل وتـدرج في الطـــريقه وســـلاسة في الاســـلوب .
والاّ فــأن جفــوتها قــد تـزداد وصــعوبتـها قــد تتصــلب .
مـــن هنـــا أصـبح التــفـاوت في الــرؤى مختـــلف ومســـاراتها متعـثره ومتـنـاقضه . وبالتـالي فأن نتاجـها قليـــل وثمـــارها غيــر ناضجه
افــرزت التــناطح والتنــافـر بين البشــر لتحقيــق المـآرب والاهـداف .
ولـم يبق لي الاّ ســــواك ايهــــا القليــــل . فلنحـــــافظ على قلتنــــا حتـى لا تذهـب كمــا ذهــب الآخـــــرون ،،،

بقلم / حسين محمد الجديع

 0  0  449
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:29 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.