• ×

02:33 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

التحديث في صياغة الاسلوب وتجديده

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشــعر والمقــاله والخاطــره كلاهــم صنـــوان مـن جنـس واحــد . لهـم دلالتــهم على ايصــال المعنـى للمتلقـي.
فلنــكن حريصــون كل الحــرص على فــهم المعنـى ،لمــا تبثـه تلـك المشــاعـر مـن صــور في حسـن الايقـــاع وعــذوبة الابــداع وســـلاســة الاســـلـوب ونعـــومته .
مـن هنــا نطــرح افـكارنـا ومشــاعـرنا علّـها تجــد صــدى عنــد المتــلقـي بوعـيٍ مـن الادراك لكي يتحــقق الهـــدف
مـن التـعقـل والفــهم لتحــريك الحــراك الادبـي لــديه والــدفـع بالمخــزون الثقــافي الى حــيز الــوجـود.
ومـن هنــا ايضــاً يكــون التــمـيز بـين الآخــرين .
وحـــري بي ان افــهم انـك منــهم ايــها المعــلم ، فـأنـت الشــمعة التـي تحــرق نفســها لتــضئ للآخــرين الطــريق
بقــدرة عظــيمه ورســالة جســيمه لتحــقـيق هــدف نبيــل، مــن أجــل ايصــال المعــلـومه لمتــلقــيها بكـل وضــوح
وفــهـم .
هــكـذا أنــت أيــهـا المعــلم صـــاحـب رســالة مــاجــده امتــدادٌ لــرســالات عظمـى اســتطـاعـت بـوعيــها وســـعة
ادراكــهاان تغــير مـن نهــج المجـتـمعــات الى الفضــيله بكــل اقتــدار بــوعـيٍ مـن التعقـل والفــهم على مــــدى
سنـــين خلــت .
فعمــلت عـلى تحــديـث العـقـول وصـقـلها بحـداثة واعــيه وتجــديـد ســلـيم لمجتــمع حديـث متـطـور قــادر عــلــى
التحــديـث والتجــديـد والتـطــوير ، لفهــم الامــور وجعــلـها في خــدمـة المجتــمعــات بـأســـلــوب نـظيـــــــف
وعقــل راجــح لرســـــلـة عظيمـــه وهـــدف نبيــل ،،،

 0  0  495
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:33 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.