• ×

04:44 صباحًا , الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017

الدفاع المدني وتعليم وجامعة الجوف : مسؤول ( غائب عن المسؤولية )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صباح " المطر " والخير والبركات ..
وأخيراً استيقظ الدفاع المدني وتعليم الجوف بعد سبات عميق
وبعد ان تحركت المركبات لكل مدن ومحافظات وقرى منطقة الجوف
وهي تقل المعلمين والمعلمات وهم بلا شك آخر من يعني الدفاع المدني وتعليم الجوف
وتم إصدار قرار متأخر كثيراً بتعليق الدراسة هذا اليوم الاثنين الموافق 15 / 1 / 1435هـ
ولكن الساعة 7:50 صباحاً
بعد أن توجه الجميع من معلمين ومعلمات وطلاب وطالبات ..
ورغم أن المناطق الأخرى المنطقة الشرقية والحدود الشمالية وهي ملتصقة فينا علقت منذ يوم أمس
ولكن المسؤولين لدينا يبدو أنهم في عالم آخر ولايعرفون مايحدث خارج منازلهم .
ربما لايعني الدفاع المدني وإدارة التعليم أن تذهب طالبة على قدميها وسط هذه الأجواء الممطرة
وتعود بنفس الأجواء وهي تتساقط في الطين ومياة الأمطار
ربما لايعني التعليم أنها تمرض وتتعرض للأذى بسبب هذه الأجواء
ربما لايعني أحداً منهم خروج معلم ومعلمة من بعد صلاة الفجر وهما يتكبدا المسافات ويتعرضا
لمخاطر الطريق والسيول والأمطار في مغامرة شجاعة الهدف منها الوصول للمدرسة
أجزم أن المسؤول ( غائب عن المسؤولية ) وهو يقف عاجزاً دون اتخاذ قرار مناسب ..
قرار تعليق الدراسة في هذه الأجواء ليس ترفاً ولاترفيهاً وتقليداً للآخرين
بل هو قرار بمشيئة الله يساهم في دفع الضرر عن جميع المواطنين والمواطنات ممن ينتسبون
للتربية والتعليم .
ولاأعلم ماالجدوى من تعليق الدراسة بعد وصول الناس لمدارسهم ؟؟
هل المطلوب عودتهم بنفس هذه الأجواء ؟؟
أذن الدفاع المدني وتعليم الجوف يعرضون الجميع للخطر في الذهاب والعودة ..
واجزم واثقاً أنهم سيحاسبون من الله عز وجل عن كل مايحدث في هذا اليوم الدراسي
لأي طالب أو طالبة أو معلم أو معلمة .
أن كان تعليم الجوف ينتظر التحذير البرتقالي والتحذير الأحمر من الدفاع المدني
وهو متفرج على مايحدث فتلك كارثة ، وكارثة كبيرة .
المسؤول يجب أن يكون شجاعاً في أتخاذ القرار ولمصلحة ابنائنا الطلاب
ولمصلحة الأسرة التربوية كاملة حتى وأن لم يصل أي تحذير من الدفاع المدني ..
التحذيرات لها أيام ودفاعنا المدني وتعليمنا : آخر من يعلم ..
وأن كان تعليمنا ودفاعنا المدني يشهد إخفاقاً كبير في أتخاذ القرار فجامعة الجوف
هي أيضاً تحتذي بهم وتقف متفرجة دون أي قرار ..
في النهاية يقولُ نبينا وحبيبنا صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( كُلُّكُم راعٍ ، وكُلُّكُم مَسئولٌ عن رعيَّتِه ))
متفقٌ عليه .
ويقول الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( لو عثرت دابة في أرض العراق لسأل عنها عمر )
فكيف بأرواح طلاب وطالبات ومعلمي ومعلمات الجوف ؟!
دفاعنا المدني ، مدير تعليم الجوف :
جميع من هم في الأسرة التربوية أمانة في أعناقكم
فراعوا هذه الأمانة بصدق وإخلاص واتقوا الله
قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون "
اسأل الله تعالى ان يلطف بابنائنا وبناتنا وبمعلمينا ومعلماتنا من مخاطر السيول والأمطار
ومخاطر الطرق في هذه الأجواء
وحسبي الله ونعم الوكيل

* رئيس تحرير صحيفة تربوية الجوف

بواسطة : خالد الراجي
 0  0  596
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أصبحت الأسر المنتجه تحت المجهر من قبل العديد من...


بقلم / عبدالله خميس المخيمرالشراري انطلاقاً...


بواسطة : قلم

بقلم / محمد بن سليمان الأحيدب شفافية وزارة...


بواسطة : قلم

بقلم / م.فهد الصالح - تتوجه الدولة إلى التوسّع...


بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:44 صباحًا الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017.