• ×

04:36 صباحًا , الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017

ولا تسرفوا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

نظرا لما يعانيه المجتمع من اسراف كبير عند اعداد الولائم في مناسبات الافراح وما يهدر من نعمه ومال سببه النظام الاجتماعي المتعارف عليه في هذه المحافظة وما يتصفون به الاهالي من صفات الكرم والجود ادى ذلك الى الاسراف الواضح ونتج عنه اسراف في تنظيم الاعداد . لزم على جمعية البر الخيرية بالمحافظة ان تتصدى لهذا الهدر من النعمة والذي يخشى على المجتمع من نتائج تلك التصرف الغير محمود .

لذا فقد أقر مجلس الإدارة اعداد برنامج توعوي لشرح فوائد الترشيد وعقد لقاء مع الاهالي والاعيان استوجب هذا اللقاء شرح اهداف البرنامج وفوائده العظيمة الامر الذي تتطلب شراء عدد الفِ صحنٍ من الصحون المتوسطة وتوزيعها على مطاعم القصور وبقيه المطاعم الاخرى التي تُعنى بإعداد الولائم للأفراح والمناسبات في هذه المحافظة .

فكان لزاماً ان يكون هناك تنظيماً ترشيدياً يوجب المحافظة على تلك النعمة المقدمة في تلك المناسبات المباركة ترشيداً يعود على المتكلف باليسر لا بالعسر .

فلنحافظ على ما أعطانا ونتقي الله فيما بين ايدينا بالشكر والحمد والثناء . فلقد انعم الله علينا بعد شح ويسر لنا بعد عسر واكرمنا بنعمه ظاهره وباطنه , فأطعمنا بعد جوع واّمننا بعد خوف ومن هنا وجب شكر النعمة بالمحافظة عليها .

فلا اسراف ولا تبذير فيما اكرمنا الله به من خير وثير ونعمه عظيمه .

اخي الكريم :
ان ما نشاهده اليوم وكل يوم في البذخ عند اعداد الولائم والتفاخر والتكاثر في الاعداد , لهو اساه كبيره امام المُعطي سبحانه وتعالى وهو جللّ كبير ومصيبهٌ عظيمه وامتحان كبير واضح أوجبنا أن نكون ممن اعطاهم فشكروه وكساهم فذكروه واطعمهم فلم يسرفوا . بل القسط القسط فهو ميزان النعم وتقديرها . والمحافظة عليها واجب شرعي وتنظيم اجتماعي ومسلك سليم لنموها وشكرها فالثواب من جنس العمل والعقاب كذلك .

فمن حمد وشكر انهالت عليه النعم وتفتحت له ابواب الرزق ومن كفر بها وجحدها فهي زائله لا محاله . فإياكم وكفر النعمة والاسراف فيها وعدم رعايتها في حقها وتنظيم اخراجها بالطرق السليمة المؤدية الى الحفاظ عليها من الزوال .

ان ما تقوم به كل يوم في مناسباتنا لهو اسراف واضح وتبذير فاضح امام من وهبنا ورزقنا واكرمنا وفضلنا على كثير من خلقه .

فو اللهِ ان النفس لتشوم عند رؤيتها ارتالٌ من النعم التي ترمى بالحاويات , ولم تجد من تعطى اليه فتدفن بالتراب قدور كامله مليئة بالطعام وصحون ملأ~ ترمى بالحاويات . فأيننا من مخافة الله وأيننا من شكره . فان الله الكريم ذو انتقام وعينه لا تنام وامره دائم على مر السنين والاعوام .

اخي الكريم:
حافظ على ما اعطاك الله في حدود المعقول والتعقل , وفي حدود الواجب والموجب فرعاية النعمة واجبه والمحافظة عليها أوجب . فكن كذلك ممن اعطاهم الله فشكروا ولم يسرفوا ولم يقتُروا وكانوا بين ذلك قواما . نعمه تستوجب الشكر , تستوجب الحمد والاسراف فيها كفرٌ صريح بإهانتها وتنظيم قبيح بالتفاخر بها . تنظيم زائل لا محاله عندما تكون قد أسأت مما اعطاك ووهبك واغناك وأنعم عليك من خيره وبره وعطفه . وجب الشكر له بالمحافظة على تلك النعم واحرص كل الحرص بالمحافظة عليها فان النعم لا تدوم .

حفظ الله بلادنا من كل مكروه وألبس على حكامنا تاج من العز والسؤدد..
والسلام عليكم
بقلم الاسـتاذ / حـسـيـن مـحـمـد الـجـديـع

 0  0  591
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أصبحت الأسر المنتجه تحت المجهر من قبل العديد من...


بقلم / عبدالله خميس المخيمرالشراري انطلاقاً...


بواسطة : قلم

بقلم / محمد بن سليمان الأحيدب شفافية وزارة...


بواسطة : قلم

بقلم / م.فهد الصالح - تتوجه الدولة إلى التوسّع...


بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:36 صباحًا الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017.