• ×

02:30 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

الشمائل المحمدية (1)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الحمدلله وكفى وصلاة ربي على النبي المصطفى وبعد :-
ماذا أقول أم عن ماذا أتحدث !
وكيف لمثلي أن يتكلم !!
بما يبهر العقول ويدمع العيون ويأسر القلوب
كيف لا وقد ارتجفت اليدان حينما أمسكتُ بقلمي ووضعته بين أناملي أتفكر بوجه وصفة أعظم إنسان مشى على هذه الأرض لأنقل لكم شيئا يسيراً من صورته صلى الله عليه وسلم وخلقته
فقد خلقه الله عز وجل على أكمل صورة وأحسن هيئة وأبدع تركيب
جميل المحيا أبيض الوجه ربعةٌ
صبيح مليحٌ أدعج العين أزج الحواجب

كان صلوات ربي وسلامه عليه أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خَلقا وخُلقاً
وكان أبيض مليح الوجه .. وكان وجهه مستديرا مثل الشمس والقمر
وكان اذا سُر استنار وجهه كأنه قطعة قمر
وكان ظاهر الوضاءة ، شديد سواد الشعر ، أكحل العينين ، أهدب الأشفار ، أقنى الأنف - أي طويل الأنف - وكان صلى الله عليه وسلم جميل الثّغر ، أبيض الأسنان ، أفلج الثنيتين ، وسيما ، قسيما اذا تكلم رؤي كالنور يخرج من بين ثناياه
وكان مستوي الجبين اذا طلع بوجهه على الناس تراؤوا جبينه كأنه ضوءٌ يتلألأ .
هكذا كان وجهه صلى الله عليه وسلم كما حدّث بذلك من رأوه من الصحابة كعلي بن ابي طالب وأبي هريرة وابن ابي هالة وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين
نسينا في ودادك كل غالٍ .. فأنت اليوم أغلى ما لدينا
نلام في محبتكم ويكفى .. لنا شرفٌ نلام وما علينا
تسلى الناس بالدنيا وإنا .. لعمر الله بعدك ماسلينا

ولعلي لاحقا أتطرق لشئ من أخلاقه صلى الله عليه وسلم
وقبل أن أختم دعوني أن أقول لكم أن من علامة حبه
الشوق إليه والحنين الى رؤياه والمسارعة الى تنفيذ أوامره واتباع سنته والإكثار من الصلاة والسلام عليه فالصلاة عليه نور وإيمان وبرهان لك عند الله يوم القيامة ،
فصلى الله وسلم وَبَاركَ عليه ماتعاقب الليل والنهار وما سالت بوجه الأرض الأنهار ، وما تهطلت من السماء الأمطار
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

 3  0  1116
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-11-35 04:23 مساءً أبو تالا :
    الله اكبر ماأطيبك حيا وميتا
    اللهم صَلِّ وسلم عليك يارسول الله

    بوركت يمينك ابا عبدالملك
  • #2
    03-11-35 03:28 صباحًا أبو تالا :
    ماأطيبك يارسول الله حيا وميتا
    اللهم صَلِّ وسلم على نبينا محمد
    اللهم ارنا وجه نبينا محمد في الجنة واسقنا من حوضه الشريف

    وَبَارِكْ الله فيك أبا عبدالملك على ماخطت يمينك ..
  • #3
    02-11-35 12:44 مساءً أ/ أبو أمجد الحاتمي :
    كم هي رائعة سيرة خير البشر صلى الله عليه وسلم
    في إتباعه حياة القلوب
    وفي معصيته شقاء القلوب
    ....... ......... ..............
    شكر الله لكاتب هذه السطور.
    أستاذنا الغالي / عصام القعيد
    ونحن في إنتضار المزيد .

جديد المقالات

بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:30 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.