• ×

07:24 مساءً , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

(مدينة وعد الشمال)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
لقد سرني ان أكون احد المدعوين لندوة مدينة وعد الشمال والمسؤولية الاجتماعية في منتدى الامير عبدالرحمن السديري للدراسات السعودية للدورة الثامنة في ١٤٣٦/١/٢٢ لم تكن مدينة طريف جديدة عهد في مشاركة الشركات بها المسؤولية الاجتماعية ، لقد عرفت تلك المدينة ذلك منذ قيام شركة التابلين على طول الحدود للمنطقة الشمالية من النعيرية والقيصومة ورفحا مرورا بعرر وطريف مقر مدينة ( وعد الشمال ) .

لقد ذكر سعادة الدكتور / صلاح ألمعيوف نائب مدير عام معهد الادارة في سياق حديثة انها كانت متقدمة جداً على كثيراً من مدن الوطن في ذلك الوقت مثل جدة من ناحية انشاء المدارس قبل وزارة المعارف آنذاك .

لقد عرفت مدينة طريف دور السينما منذ وقت مبكر ، ووجد بها مهبط للطائرات ومشروع للصرف الصحي والمياة والكهرباء والطرق ، وأقيم بها مستشفى خاص لموظفي الشركة ولكنه تجاوز ذلك بمراحل متقدمة فأصبح مقصداً للمرضى من خارج الشركة يقوم بعلاجهم على اكمل وجه، لقد تعدت شركة التابلين مهامها الاساسية الرئيسية في نقل النفط الى ان تتحمل مسؤوليتها الاجتماعية وتؤثر بالمجتمع من حولها وتنقله الى آفاق واسعة ، استطاعت ان تبني خمسة مدن حضرية على طول الشريط الحدودي واستطاعت ان تخلق فرص عمل كبيرة لسكان البادية وتكسبهم الخبرات اللازمة لهم لتعينهم في حياتهم .

اننا عندما نتحدث عن وعد الشمال وماخصص لها من مبالغ ضخمة جداً تجاوزت ٣٠ مليار يجعل من الواجب علي هذه الشركة الواعدة ان تضع ضمن خططها الاستراتيجية هيكله اقتصاد الوطن وتراعي المناطق المجاورة لها مدن وقرى وهجر وان تساهم في ربطها بشبكة طرق سريعة مع وعد الشمال وفي نقل هذا المجتمع الى قوة اقتصادية يعتمد عليها الوطن ، لان التنمية الانسانية الشاملة تقود الى التطور الحقيقي والاتجاه الى التنمية المستدامة في الوطن من خلال الاستثمار بالشباب ، وان تسهم في حل الكثير من المشاكل مثل الفقر والبطالة في مناطق الحدود الشمالية ، ولعل من ابرزها مشكلة البطالة التي ربما انها تكون هي الأكثر بين مناطق المملكة وأننا جميعاً في هذة المناطق نطمح بان تقضى وعد الشمال على البطالة الحقيقية والبطالة الاختيارية ففي البطالة الحقيقة نأمل بان تخلق فرص العمل لجميع الشباب الغير مؤهل والحاقة بالبرامج التي تؤهله لإتقان العمل المسند اليه والمامه بأبجديات عمله ، اما في الثانية فتكون بتبني الشباب من أبناء المنطقة واحتضانهم من خلال انشاء معاهد متخصصة ويكون التركيز على ذلك من بعد المرحلة المتوسطة وفتح جميع مجالات التخصص أمامهم وإلحاق المتميزين منهم في برامج تدريبية داخلياً وخارجياً ، ان هذا الإجراء يساهم في توطين الشباب المزود بالخبرات اللازمة التي تحتاجها وعد الشمال مستقبلاً ، وعليها إيجاد البيئة الجاذبة لهم والاستفادة منهم في استمرارية وعد الشمال في الخطط المستقبلية لكي تكون وعد الشمال كما أراد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز حفظه الله الأهل الشمال من منطلق العدالة في توزيع الثروات بين مناطق وطننا الغالي وان نجد من ابنائها قياديين بها وعلى اعلى مستويات العلم والوطنية وان تسهم في نقل المجتمع الى التقدم والرقي لتكون الهجرة بها عكسية ، ان الحديث عن النسبة المحققة الان في توظيف أبناء المنطقة بوعد الشمال والمتمثلة بنسبة ٣٪ فقط لا تلبي طموح الشباب من أبناء المنطقة ولاتلبي طموحات القيادة الحكيمة في ذلك فنامل ان لاتكون وعد الشمال هم الشمال على أهلها وسكانها .

وفي الختام اشكر هيئة المنتدى بالاختيار الموفق للشخصية المكرمة عندما وقع اختيارها على شركة أرامكو السعودية التي تشرفت بان أكون احد المتدربين بها في برامج التشغيل عام ١٩٩١ /١٩٩٢م نظير ما قدمته هذه الشركة العملاقة المنافسة لأكبر شركات النفط بالعالم من جهود في الحفاظ على مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الوطن ، من خلال ما قامت به من انشاء المدارس على اعلى المستويات والمستشفيات واهتمامها بتدريب الكوادر الوطنية وصقلها ، وما تم إسناده لها من انشاء الأندية الرياضية في جميع مناطق المملكة .

اشكر الامير الدكتور / زياد بن عبدالرحمن السديري الذي وضح في نهاية اللقاء أهمية تقبل النقد الهادف والسعي الى الحوار الجيد المثمر.

اشكر سعادة الدكتور / عبدالواحد الحميد، نائب وزير العمل سابقاً

اشكر جميع المحاورين في الجلسة الاولى وفي الجلسة الثانية خالد بن جويس بن دويرج الشراري عضو المجلس الثقافي بدار الجوف للعلوم عضو المجلس البلدي بمحافظة طبرجل

 0  0  627
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:24 مساءً السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.