• ×

09:27 مساءً , الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017

مهرجان التّمور .. والرقص على الأخطاء !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

كتبت قبل ثلاث سنوات عن مهرجان الزيتون في دورته الخامسة بمدينة سكاكا وأجدني مضطرا لإعادة نفس الكلام عن مهرجان التّمور بمحافظة دومة الجندل مع استبدال عبارة ( مهرجان الزيتون ) إلى ( مهرجان التّمور ) فالأحداث متطابقة .

منذ أن بدأ مهرجان التّمور وهو يحظى بدعم كبير من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف ومن محافظ محافظة دومة الجندل الدكتور طلال التمياط ومن جميع اللجان العاملة سواء بالمهرجان الأول أو الثاني, الكل عمل وفق إمكانياته وقدراته لإنجاح هذا الحدث الاقتصادي مما جعل المهرجان يحظى بالإشادة سواء من المزارعين أو من المتسوقين أو من الضيوف الزائرين , ماعدا فئة قليلة تظهر في كل محفل يقام بالمنطقة, تعمل على تصدير الأخطاء والسلبيات التي لا يخلو منها أي عمل , لكنها لا تؤثر على قيمة الحدث , تعمل هذه الفئة من البشر على إحباط من حولها بتقليلها من عمل وجهد الآخرين وتصوير المشهد على أنه فشل ذريع للمهرجان لمجرد وجود سلبية حدثت هنا أو هناك , حق النقد مكفول لأي شخص يرى بضرورة تحسين الوضع إلى الأفضل لا من يعمل على إسقاط الحدث برمته والانتقاص من عمل الأشخاص والبحث عن المصلحة الخاصة حتى لو سبب ذلك الضرر بسمعة المنطقة , الأخطاء واردة ولا يوجد عمل بدون أخطاء , لكن النجاح موجود , والعمل على تلافي السلبيات مطلوب فلماذا نقف عند السلبيات ونترك الايجابيات .

لماذا نرقص على بعض الأخطاء ونحتفل فيها كأننا حققنا انتصارا ذاتيا لأنفسنا ؟ .

بواسطة : قبيل الشمري
 0  0  393
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:27 مساءً الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017.