• ×

08:37 مساءً , الأحد 2 رمضان 1438 / 28 مايو 2017

سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزآل سعود حفظه الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ما المكرمة الملكية إلّا ترجمة صادقة لكرمك وعطائك على شعبك الكريم، الذي طالما تفاخروا بمملكتهم مملكة العطاء والرحمة، فالمكرمة الملكية رسمت الابتسامة واثلجت الصدور وقضت على الديون ورفعت الحزن وزرعت الفرح في قلوب الكثير من المواطنين، كيف لا؟ ونحن نعيش عصر ارتفاع الأسعار! لكن هذا! ليس غريبا على أبناء الملك عبدالعزيز آل سعود عامه وعلى خادم الحرمين الشريفين خاصة الذي يتلمس حاجات المجتمع وآمالهم وطموحاتهم.

فيبحث عما يحقق هذه الآمال والطموحات بسياسية محنكة حكيمة، لقد كانت هذه المكرمة تجسيد حي على أن خادم الحرمين الشريفين يعيش واقع شعبه قلبا وقالبا، ليس المكرمة فحسب وانما جميع أوامره الملكية حملت بشائر خير وبركه ونبّأت بمستقبل زاهر لجميع قطاعات الدولة.ومن يتابع ردود أفعال المواطنين من خلال وسائل الاتصال الاجتماعي يعلم يقينا أن الشعب السعودي كان يحلم بمثل هذه المكرمات التي تقوي العلاقة بين القائد وشعبه، فما كان من قائدنا وملكنا خادم الحرمين الشريفين إلّا أن حوّل أحلامنا إلى حقيقة رائعة.

واستطاع بقيادته الفطرية أن يزرع في قلوب شعبه الثقة الكاملة بصدقه وتفانيه وأخلاقه ومواقفه مع الدول الأخرى وقيميه الصامدة وأوامره الملكية،وما كان من شعبه إلّا أن يبشروه بالدفاع والضرب من حديد عن كل من سولت نفسه أو يده الاعتداء على مملكتنا الحبيبة.

بواسطة : قلم
 1  0  495
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    24-04-36 10:32 مساءً رانيه الضويحي :
    هذا ما عهدناه من ولاة أمورنا حفظهم الله ورعاهم
    سلمت أناملك صديقتي الغاليه

جديد المقالات

بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


بقلم / فهد مشاري السبيله سنةُ سنها الآخِرين لم...


في كل عام نقول ونتساءل ( رمضان على الأبواب فماذا...


بواسطة : سهو الهشال

بقلم / سهو الهشال أعتاد بعض الناس أن لايذكر...


بواسطة : هدى النماصي

بقلم / هدى الشمري هذا ماتقرر بين طيات هذا...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي ونحن على مشارف العدّ...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:37 مساءً الأحد 2 رمضان 1438 / 28 مايو 2017.