• ×

07:56 مساءً , الجمعة 2 شعبان 1438 / 28 أبريل 2017

التكفيريون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

اذا كان هذا الكم من العدد التكفيري الداخلي والذي يخرج لنا بين الفينة والاخرى (. كل ما اشعلوا ناراً اطفأها الله ) اذاً هم خمينيون لديهم مفاتيح الجنه وتنتظرهم الحور العين على ابوابها .
ايعقل هذا ان العقل يصل الى هذا الانحطاط الفكري ام هم جهلة علم وفهم لمسارات الحياة التي تعيشها الامم على هذا الكوكب من البشر
او هم مختلفون عن البشر في خلقهم وخلقهم
ولهم مزايا يتصفون بها عن سائر البشر
ان الطالب في الصف الاول الابتدائي يعرف ربه ودينه ونبيه صلى الله عليه وسلم
فكيف بأناس كبار سن وممارسة للحياة ان ينهجوا هذا النهج المقيت وهذه العقلية الشاذه المنحرفه عن صواب الحق الواضح وضوح الشمس في معرفته لأصول دينه ودنياه ويسلك هذا المسلك الشائن الشاذ في تصرفاته وتوجهاته
ايعقل هذا ونحن في عصر العولمه والفهم الاكتروني والذي لم يترك شارده او وارده الاووضحها وذكرها في ايجابياتها وسلبياتها
لم يكن هناك جهلٌ في هذا العصر بل هناك رغبات ونزعات شيطانيه لأهدافٍ مظله مظلله ورؤريا قاتمه لهدف ضال ولتحقيق مآرب ورغبات للوصول الى تلك الهدف المحدد والسيطره على المجتمع ومكتسباته والظهور على اكتاف البشر للوصول الى ذلك المكتسب المراد تحقيقه عن طريق ضعاف العقول من صغار السن وجهلة المجتمع والحاقدين على مدخرات الوطن ومكتسباته بدون حق مجتمعي ولتكوين عناصر بارزه تعمل على تخويف وتجويع الناس للحوق بركبهم المشئوم والالتفاف حول عناصرهم الدمويه والتي تشّرب عقولهم القتل والتشريد والدمار والهدم الفكري السليم والخالي من الشوائب السامه القاتله
هم اذناب المجوس والنصيرون والرافضه تحسبهم من المجتمع والمجتمع منهم براء
فكرٍ ضال وعقلٍ هادم ونفسٌ مريضه خالية من مخافة الله بتحليل القتل في بيوتٍ اذِن الله ان يرفع فيها اسمه في اليوم والليلة خمس مرات اوجدت للعباده والتضرع والخشية والخشوع وقراءة القرآن ودروس حلقاته لا للدمار والقتل وترويع الآمنين الابرياء وترميل النساء وتأتيم الاطفال وقتل النفس التي حرّم الله الا بالحق
كفانا الله شرورهم وجعل كيدهم في نحورهم وحفظ الله لنا هذا الوطن المعطاء المحسود على ما افاء الله على اهله من خير وامن واستقرار وحفظ لنا هذه القياده المباركه الحكيمه في فعلها وقولها وعملها انه القادر وهو السميع المجيب .


 1  0  247
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    24-10-36 03:11 مساءً Suliman :
    السلام عليكم
    ماهو العنوان هل هناك خطأ بالكتابة ام ان الكاتب اراده هكذا

    هناك جمل سبق ان كتبت في مقالات صحفية

    فهل هو توارد الخواطر كما يقال ام انها المقالات المجمعة

جديد المقالات

بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي كلنا يعلم أن الأسلوب...


بقلم / ممدوح صفوق الرويلي طريق مكتظ بالبشر ومن...


بقلم / ناجح بن دحيلان الشراري بسم الله الرحمن...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي التخطيط المسبق للواقعه مع...


بواسطة : امل العبدالله

محمد حمادي في الماضي كان المسؤول يتصفح الصحف...


بواسطة : قلم

بقلم / ابتسام الرويلي وضع المجلس البلدي في...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:56 مساءً الجمعة 2 شعبان 1438 / 28 أبريل 2017.