• ×

07:55 صباحًا , الخميس 5 شوال 1438 / 29 يونيو 2017

(صوتك أمانة )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه وعلى آله
وصحبه أفضل الصلاة والتسليم ..أما بعد..
بدا الحديث في الآونة الاخيرة عن انتخابات المجلس البلدي ، فأصبح هو الحديث الدارج والمنتشر في المجالس ، فلا يكاد ان تجد مجلس يخلو من الحديث في الانتخابات .
وبدأ المرشحون بالظهور ، فتجدهم يتواجدون في المجالس ، وتجدهم يرسلون الرسائل في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي .
ونحن نترقب موعد الانتخابات ، لنعطي اصواتنا من يستحقها بمشيئة الله .
فبدأ يدور في بالي عدة اسئلة :-
هل عرف الُمرشح الخطوة المقبل عليها !!
وهل هو اهلاً لها !!
وما سبب ترشيحه لنفسه !!
هل يريد الشهرة !!
ام يريد انجاز مصالحة الشخصية !!
هل هو حريص على تطوير المدينة !!
وهل هو قادر على التخطيط والتنفيذ !!
هل يوجد لديه مؤهلات وخبرات مناسبة !!
هل يعلم هذا الشخص ان بفوزه بالانتخابات
قد تحمل المسؤولية والقى على عاتقة مسؤولية عظيمة !!
وهناك الكثير الكثير من الامور التي لا أريد الخوض فيها .
ونحن مطالبون جميعاً بالمساهمة لإنجاح الانتخابات . وإعطاء أصواتنا من يستحقها ومن تنطبق عليه الشروط ، وترك العنصرية والمجاملات التي لا تؤدي إلى نجاح أعمال مجالسنا البلدية والتي جاءت لخدمة المواطن والمقيم في هذا الوطن الغالي .
نصيحة :
قبل أن تعطي صوتك ركز على :
١- النشيط الامين المتعلم.
٢- من يخدم بلدك .
٣- الذي يطالب بالحقوق .
وأخيراً اعلم أن :
صوتك أمانة ، يجب أن تعطية من يستحقه ، فبصوتك تكون قد شاركت في صنع القرار ، وإن أعطيته من يستحق فقد خدمت نفسك وبلدك ووطنك .
هذا وتقبلوا خالص تحياتي



بواسطة : قلم
 0  0  330
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:55 صباحًا الخميس 5 شوال 1438 / 29 يونيو 2017.