• ×

06:53 مساءً , الخميس 1 شعبان 1438 / 27 أبريل 2017

مدينة. ..المهرجانات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم
حدثني صديقي في وقت مضى, (تقريبا مع بداية اول مهرجان في محافظتنا), عن أهمية المهرجانات, وما لها من فوائد تعود لمصلحة المحافظة على المدى البعيد, فصدقته مجبرا لأني سبق وان قرأت وسمعت عن تجارب مدن وكيف استفادت من تلك المهرجانات ..! مع إني أرى (أحيانا ) تكون المهرجانات, فرصة لتغطية القصور والعيوب وما نراه من ( تكريمات ) خير دليل..!
في الحقيقة حتى يكون كلامنا أكثر دقة وعلمية نحتاج إلى متخصصين كي يقيموا تجربتنا فلا نكتفي بالعواطف والمجاملات أو على أشياء ظاهره فقط أو كما تفعل بعض الجهات في التركيز على أرقام الزوار فقط..!!
وبما أني لست أهلاً للتقييم, سأترك المجال لأهله .. وسأتكلم بلسان المواطن العادي الذي يريد أن يرى شيئا ملموسا ينعكس على المحافظة بعيدا عن الأرقام وبعيدا عن وعود ورؤى أو فلسفات وأفكار قد تكون واقعية او خيالية لا يهم ..
يهمني كمواطن بسيط ان أرى بالفعل ان المسئولين المهتمين بالمهرجانات قد استعدوا استعدادا يليق بزوار المهرجان, خاصة ممن *يعتبرون (عدد الزوار)محك حقيقي لنجاحهم ولهم الحق..
وما اعنيه بالاستعداد هنا ليس القصد بالأدوار التي من الممكن أن يقوم بها طلاب الكشافة بمدرستنا, او قد يكفيني (محل تجهيز الاحتفالات) بتهيئتها .. فهذه استعدادات وقتية وفي خدمة المهرجان فقط لا المحافظة...!!
إنما اقصد حاجة الزائر..فأي مسافر أو سائح عندما يزور مدينة ما, لا يهمه المهرجانات بقدر أهمية المكان الذي سيقيم فيه, فالمهرجانات تأتي تبعا, مع أنها قد تكون هي سبب الزيارة الرئيس ..فماذا يحتاج الزائر ؟هذا ما يجب أن يستنفر له الجميع وتسخر الأدوات والإمكانات تجاهه قبل إقامة أي مهرجان..!
هناك أشياء تقع على عاتق الدوائر الحكومية وهناك أشياء على التجار,سواءا كانوا من المحافظة* او من خارجها, فهم المستفيد الأكبر بعد المسئولين المعنيين بالمهرجانات..بعدها يمكن القول بان المواطن قد استفاد من المهرجانات ..! فالزائر يرحل والجهود يبقى أثرها لنا سكان المحافظة..!
لو استعرضنا بعض حاجات الزوار استعراضا سريعا ..فأولها يحتاج إلى مدينة مرتبه وأنيقة بشوارعها الجميلة المشجرة, قد تبين العناية الكاملة تجاهها, شوارع لا مطبات (كالجبال)ولا حفر ( كالقلبان) يحتاج الى خيارات متعددة للسكن, من فنادق وشقق مفروشة, يحتاج الى أماكن مسطحات خضراء, يسترخي فيها مع عائلته,يتوفر فيها كل مايحتاجه, الى مدن ترفيهية لأطفاله ,إلى مطاعم عائلية عالمية, إلى مجمعات تجارية متكاملة راقية, الى شبكة انترنت بسرعات عالية, كي يتفاعل وينشر إبداعات مهرجاناتنا لأصدقائه ومعارفه ..الى أشياء كثيرة غيرها يصعب حصرها هنا..!! انتم اعرف بها..!!
إذا تم عمل الجهات الحكومية حول تحقيق هذه الأشياء, في الاستعداد للمهرجان عندها يمكنني كمواطن بسيط أن أتقبل فكرة أن المهرجان في صالح المحافظة لا المسئولين..!!
لكن تخيلوا مهرجان يقام في محافظة ليس فيها ما ذكرت ما لذي سيحصل.؟!
المسالة ليست بحاجة للتّخيل, ففي مهرجان التمور الأخير ..الكثير من الزوار لجأوا إلى اقرب مكان للمهرجان فاختاروا الإقامة في سكاكا _أفضل الموجود_ فاستفدنا نحن أرقام الزوار, واستفادت سكاكا ما ذكره لي صديقي ..!!
(أعزائي المسئولين نجاح المهرجان يحتاج الى تهيئة المحافظة فاجعلوه جل اهتمامكم ..!)

بواسطة : ماجد النعمان
 3  0  1238
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-02-37 10:02 مساءً فهد الفريح :
    شكرا لك أخي الأستاذ ماجد .
    أنت تتجدث عن أمور يصعب فهمها على أصحاب الواحهات !
  • #2
    09-02-37 10:01 مساءً فهد الفريح :
    شكرا لك أخي الأستاذ ماجد .
    أنت تتجدث عن أمور يصعب فهمها على أصحاب الواحهات !
  • #3
    07-02-37 04:32 مساءً طلال غازي :
    ان الله لايغير مابقومً حتى يغيرو مابانفسهمً مشكلتنا في دومة الجندل اننا غير متفقين على رأي معين وكل يبحث عن مصالحه الخاصه وقليل هم اللذين يبحثون عن مصلحة البلد لذلك تطورت بلد مثل طبرجلً وبقينا على مانحن عليه بلد شوارعها كانك في الصومال اما الحدائق فقد باعها مدير البلديهً السابق لتتحول الى أسواق ماذا تنتظر من ناس استماتو حتى تبقى الصناعيه القديمة على ماهي عليه من تشويه لمنظر البلد الا تصيبهم الغيره عندما يرو قرى مثل ابو عجرم وكيف اصبح مدخلها يسر الناظرين بينما مدخل دومة الجندل لايسر الا اصحاب المصالح الضيقة
  • #4
    25-01-37 09:12 مساءً فلاح البليهد :
    المقال شامل وغير كامل ... فيه حق وفيه حقيقة
    فعلا كأن المهرجان هذا تلميع لمسؤل نشر بين الناس ان له الفضل الكامل بعد الله في اقامة هذا المهرجان الذي يحتل موقعه مكانا مهما في مدخل المحافظه ويظل مهجورا باقي العام ويمكن استخدامه مواقف للسيارات الكبيره بعد اسبوع او اكثر حسب الحاجة للتمديد .
    وهو احسن حال من سوووق الخميس بالمدخل الغربي بالمحافظه والذي لا اعلم ولا يعلم احد حتى الان كي يخبرني او يخبر غيري لنجاوب عن اسئلة ضيوفنا القادمين عندما يسئلون عن ذلك الموقع . ففي احد الايام زارني صديق من القصيم وشاهد تلك المظلات والساحه ودورات المياه ( اجلكم الله ) فقلت له هذا مشروع ضخم لسوق الخميس واخذ يُثني على البلديه بشكل لم استطيع معه صبرا فقلت مقاطعا له رويدك هو فعلا سوق خميس وتم تنفيذه ولكن لم نشاهد فيه اي خميس سوى قطعا من خبز التميس تركها شباب المحافظه بعد وجبة الافطار
    تحية عطرة للعمل المؤسسي تحية عطرة للمشاريع اللتي تعتمد على التخطيط قبل التنفيذ فهي فعلا تستحق التحيه لأنها تصون وتحفظ المال العام
    وكل عام وانتم بخير

جديد المقالات

بقلم / ناجح بن دحيلان الشراري بسم الله الرحمن...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي التخطيط المسبق للواقعه مع...


بواسطة : امل العبدالله

محمد حمادي في الماضي كان المسؤول يتصفح الصحف...


بواسطة : قلم

بقلم / ابتسام الرويلي وضع المجلس البلدي في...


بواسطة : امل العبدالله

هدى مذود الشمري هل أنت من الذين يضعون كلمة...


بواسطة : فهد الفريح

بقلم / د . فهد بن عبدالله بن فريح الناصر المعين...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:53 مساءً الخميس 1 شعبان 1438 / 27 أبريل 2017.