• ×

09:27 مساءً , الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017

البطل السهيان فقيد الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في يوم معطر بالبطوله وفي ارض المعركه
ودع الوطن بطل من ابطاله الاشاوس اللذين
قدموا ارواحهم فداء للدين ثم المليك والوطن
الشهيدبإذن الله العقيد الركن عبدالله السهيان رحمه الله والذي ترجل في ساحة
المعركه وهويذود عن حياض الوطن مع اخوانه
الابطال من كافة القوات المسلحه ممن ذهبوا
وشعارهم اما النصر اوالشهاده وهاهو ينال
كلاهما فهذا هو النصر المجيد لقواتنا الباسله ثم الشهادة بإذن الله العزيزالحكيم
قال تعالى( ولاتحسبن اللذين قتلوا في سبيل
الله امواتآ بل احياء عندربهم يرزقون)
واليوم والوطن يودع الفقيد البطل العقيد
الركن عبدالله السهيان مع كوكبة الابطال الشهداء ليسطر للتاريخ اسمائهم بإحرف من
العزة والفخارلكافة اجيال الوطن فهم من ضحوا بإرواحهم الطاهره فداء لثرى الوطن
مسطرين بذلك اروع المواقف المشرفه التي
ستبقى عالقة في ذاكرة التاريخ وفي سجل
الشرف الوطني والبطولات فإن كانوا لقيوا
ربهم بفخر الشهاده فهم باقون بيننا نفتخر
بسيرتهم العطره بالبطوله والشموخ والإباء
والتي تجعل من الحق للوطن وقادته والمواطن
الكريم بل وابنائهم وعشيرتهم ان يفاخروا
بإمجادهم وبطولاتهم الفذة المشرفه ... واليوم
ونحن في شمال الوطن بل كل الوطن ونحن
نودع الشهيد العقيد الركن عبدالله السهيان
لندعوا من العلي القدير ان ينزله منازل الصديقين والشهداء وان يجعل منزله برزخآ
في الجنه وان يلهم اهله وابنائه وذويه ونحن
جميعآ الصبروالسلوان بفقيد الوطن البطل
الهمام وكل شهداء الوطن الحبيب اللذين
هم حقآ ابطال الوطن .. وقدعرف عن الفقيد
الشهيد العقيدالركن عبدالله السهيان قربه
من ربه وحفظه لكتاب الله وبره بوالديه وعشقه
لوطنه والذي ترجمه اليوم بتقديم حياته الغاليه فداء له .. رحمك الله ياعبدالله
وفي الحديث الشريف ( قال عليه الصلاة
والسلام اشرف القتل قتل الشهداء )
وفي الحديث الشريف ( مامن عبديموت له
عندالله خير يسره ان يرجع الى الدنيا وان له الدنيا ومافيها الا الشهيد لمايرى من فضل الشهاده فإنه يسره ان يرجع الى الدنيا فيقتل مرة اخرى)



بواسطة : خلف القاران
 0  0  768
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم / أ.عبدالعزيز بن خلف السراح على كتاب الله...


بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:27 مساءً الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017.