• ×

06:38 صباحًا , السبت 1 رمضان 1438 / 27 مايو 2017

الجوف تتقاسم ميراث السهيان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مشاعر متناقضة داهمتنا فى أعقاب سماع نبأ استشهاد أبن الجوف البطل العقيد الركن عبدالله السهيان حتى لا أبالغ لو قلت أن دموعنا كانت تملأ المآقي فيما قلوبنا مطمئنة بالمقعد الذى أعدّه الرحمن للشهداء وفاز به العقيد الجسور . وعلى الرغم من مصاب الفقد والغياب إلا أن السيرة المتعطّرة بعبق العشق لتراب الوطن تمثل فى عيوننا جميعا أغلى ميراث تركه السهيان بعد الرحيل . ميراث لا تفوز به أسرة بل تتوزع أنصبته على المنطقة كلها . نعم فلقد خلّف البطل وراءه غنائم لا تعد . خلّف الصمود والعزة والعشق والبطولة والجسارة والتضحية والفداء . ودعانا اليوم لنعيد قراءة كل هذه المعاني من جديد .

ولأننى سمعت وقرأت من هو عبد الله السهيان المنتسب لعائلة ذات أسم وتاريخ لم تدهشني فصول البطولة التى قدّمها على الأرض اليمنية فى عمليات إعادة الأمل ولم أتعجب وهو يقدم صدره مفتوحاً دفاعًا على أبناء وطنه بل تأكد لي أن الشهيد كان يسدد ديّن الحب والوفاء لأعظم وطن . ذهب البطل لليمن والوطن فى عينيه وأبناء المملكة كبارا وصغارا فى قلبه . ذهب ليرفع راية الحق ويصد الظلم عن بسطاء الوطن الجار فداهمه رصاص الغدر.

أننى أكتب اليوم بقلم مملوء بمداد الفخر بأبن الجوف البطل الذى علّمنا أعظم الدروس فى حياته وبعد رحيله. وقدّم للأجيال القادمة أوضح نموذج لحب الوطن . أكتب لا لأنعى بطل ودّع الدنيا وفارق الحياة بل لأحتفي بسيرة عطرة ستظل - مادامت الحياة - تنبض فى قلب كل رجل وامرأة وشيخ وطفل .

أكرر اننا اليوم مدعوون لتقاسم الميراث الكبير. ميراث ليس فيه أرباع وأثمان بل نسب متساوية من الحب ينالها الجميع . فالبطولة والشهامة والحب معان لا تنفد، وعلى الجميع أن يفوز ويشبع .

فى الختام أقول وداعا للجسد المحمول إلى جنة النعيم وللروح المسافرة إلى عليين ومرحبا بأعطر سيرة تملأ قلوبنا إلى نهاية العمر .

بقلم : فهدة الحسن الكريّع
عضو مجلس الإدارة ورئيسة اللجنة النسائية بأدبي الجوف


بواسطة : قلم
 0  0  1295
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


بقلم / فهد مشاري السبيله سنةُ سنها الآخِرين لم...


في كل عام نقول ونتساءل ( رمضان على الأبواب فماذا...


بواسطة : سهو الهشال

بقلم / سهو الهشال أعتاد بعض الناس أن لايذكر...


بواسطة : هدى النماصي

بقلم / هدى الشمري هذا ماتقرر بين طيات هذا...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي ونحن على مشارف العدّ...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 صباحًا السبت 1 رمضان 1438 / 27 مايو 2017.