• ×

07:39 مساءً , الجمعة 28 رمضان 1438 / 23 يونيو 2017

في خاصرةِ دومة الجندل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم / فهد مشاري السبيله

من مدينة التاريخ وعلى أسوار قلعتها أسماء كتبت من نور لرجال آثروا مدينتهم على أنفسهم كانوا باسقين .. ذوي طلع نضيد طالبوا بما تحتاجه مدينتهم ويُيسر سبل العيش لهم ومن أمجادهم الكهرباء والمدارس والطرق واليوم ..

( البعض ) يبحثون عن لجان تؤطر صورهم عن فتات متناثر وعن أمجاد شخصية وبمنطق الأهم والمهم لانريكم إلا مانرى ولا نسمعكم إلا مايُطربنا إبحثوا في اللجان عن عملٍ مميّز .. مصلحة عامّة ..

عن أثر باق ولن تجدوا .. إلا خُشب مسندة خلف ذات الأسوار التي تشرفت بأسماء السابقين من أجدادكم وليتكم يا ( بعض ) اللاحقين تعلمون أنكم .. مجرد جذوع نخلٍ خاوية.

 5  0  527
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    27-06-38 09:29 مساءً وليد محمد المران :
    ماأجمل تلك المشاعر التي
    خطها لنا قلمكِ الجميل هنا
    لقد كتبتِ وابدعتِ
    كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها
    فكم استمتعت بموضوعك الجميل
    بين سحر حروفكِ التي
    ليس لها مثيل
    شكرآ لك يابو مشاري
  • #2
    27-06-38 09:27 مساءً وليد محمد المران :
    ماأجمل تلك المشاعر التي
    خطها لنا قلمكِ الجميل هنا
    لقد كتبتِ وابدعتِ
    كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها
    فكم استمتعت بموضوعك الجميل
    بين سحر حروفكِ التي
    ليس لها مثيل
    شكرآ لك يابو مشاري
  • #3
    27-06-38 09:23 مساءً وليد محمد المران :
    ماأجمل تلك المشاعر التي
    خطها لنا قلمكِ الجميل هنا
    لقد كتبتِ وابدعتِ
    كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها
    فكم استمتعت بموضوعك الجميل
    بين سحر حروفكِ التي
    ليس لها مثيل
    شكرآ لك يابو مشاري .
  • #4
    26-06-38 03:20 مساءً وليد العفر :
    لله درّك ابا مشاري
    احرف من ذهب وتشبيه بليغ لواقعنا الأليم
    والذي اصبحنا فيه أنانيون وحشيون
    لانبحث فيه إلا عن مايهم مصلحتنا الشخصية والشخصية فقط
  • #5
    26-06-38 03:07 مساءً احمد العبدالله :
    اشكرك اخ فهد على هذه الكلمات التي في الصميم انك قلت فابدعت على اناس همهم انفسهم لاغيرهم وسباقون فقط لظهور صورهم لا اعمالهم فافضل الناس عند الله انفعهم للناس لا لحب ذاته هناك رجال رحلوا ولكنهم قدموا لوطنهم ولامتهم ولمدينتهم لاينساهم التاريخ

جديد المقالات

بواسطة : ميسرالبديوي

الجوف الان : ميسر البديوي وطني مجيدٌ...


بقلم / عبدالعزيز الناصري يعلم الجميع ما تتحلى...


بقلم / فهد مشاري السبيله الفنُ في مُختلفِ...


بواسطة : امل العبدالله

إلى أين تنتهي معاناة المعلمات المغتربات؟...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي عندما مسكت بندقيةً...


بقلم / خالد بن حمد المالك اعتادت قطر أن تتعامل...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:39 مساءً الجمعة 28 رمضان 1438 / 23 يونيو 2017.