• ×

07:38 مساءً , السبت 3 شعبان 1438 / 29 أبريل 2017

( 18 ) ديسمبر : حين تُسلبُ الذكرى !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم / د . فهد بن عبدالله بن فريح الناصر المعين


ضمن إطار برنامج دعم وتطوير اللغات والثقافات المختلفة قررت الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة بواسطة ( اليونسكو ) في عام 2012 م تخصيص يوم عالمي لكل لغة من اللغات الست المعتمدة لديها وهي الانجليزية والعربية والصينية والروسية والفرنسية والاسبانية .
وقد وقع اختيارنا بل أختير لنا ! أن يكون اليوم العالمي للغة العربية بتاريخ 18/ ديسمبر / كانون الأول من كل عام .
لماذا هذا التاريخ تحديداً ؟!
هذا التاريخ هو اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة اللغة العربية لغة رسمية وكان ذلك قبل أربعين عاما ، في الثامن عشر من ديسمبر عام 1973م .
وقد كان الاعتراف على مراحل !
فقبل هذا التاريخ ( 1973م ) بعشرين سنة بُذِلت جهود مشكورة كان على إثرها القرار عام 1954م يجيز الترجمة التحريرية فقط ! ومدفوعة الأجر ! وبصفحات محدودة في العام ! وأن تكون الوثائق المترجمة مهمة للمنطقة !
وفي عام 1960م حصل تطور حيث اتخذت اليونسكو قراراً باستخدام اللغة العربية في المؤتمرات الإقليمية التي تضم البلدان الناطقة بالعربية مع ترجمة الوثائق الأساسية من العربية وإليها .
وفي عام 1966م قرار اليونسكو بتأمين الترجمة الفورية من العربية وإليها .
وفي عام 1968م تم اعتماد اللغة العربية كلغة عمل في المنظمة .
ثم وصلنا إلى تاريخ الاعتراف بجعل اللغة العربية لغة رسمية للجمعية العامة وهيئاتها بتاريخ 18 ديسمبر من عام 1973م .
ملابسات تطور القضية حتى الاعتراف ! لاتليق بلغة عظيمة لاتوازيها لغة ! ولها الفضل على البشرية ! واختارها الله لغة لِكتابه !
المهم جرى الاعتراف ! ولو على وضع مهين !
ولكن من الذي اختار لنا هذا التاريخ كيوم عالمي للغة العربية !
ولماذا ؟
هل نحن من مواليد الأمم المتحدة أو اليونسكو ليحددوا لنا هذا التاريخ !
الانجليز اختاروا اليوم العالمي للغتهم ذكرى وفاة أو مولد مايسمونه بكاتبهم العظيم شكسبير !
والصين اختاروا اليوم العالمي للغتهم 20/ أبريل تخليداً لذكرى سانغ جيه مؤسس الأبجدية الصينية !
وروسيا جعلت يوم لغتها العالمي 6/ حزيران ذكرى ميلاد مايسمونه بشاعر روسيا العظيم الكسندر بوشكين !
وفرنسا معقل اليونسكو ! تحتفل باللغة الفرنسية من كل عام بتاريخ 20/ مارس آذار تزامناً مع ذكرى اليوم الدولي للفرانكوفونية الذي يحيي اتفاقية نيامي الموقعة بتاريخ 20/ مارس 1970م
( يعني تحتفل بتكريس هيمنتها ) !
ونحن تم الاختيار لنا بأن نعود إلى يوم الاعتراف !
أهذه الذكرى !!
لا ... ! هذا مهين !
أين تاريخ نزول القرآن ! ( اقرأ ) !
أين تاريخ الآلاف من الأدباء والشعراء وعلماء اللغة !
إن لم يكن لنا بين الأمم منبرٌ للسيفِ ! فليكن للقلمِ !
للفكر ! للذكرى !

بواسطة : فهد الفريح
 8  0  519
التعليقات ( 8 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-07-38 01:28 صباحًا أبو أمين :
    كلام جميل
    ولكن كم تتمنى النفس ونحن أول المقصرين أن مثل هذا الكلام أن يصل لقراء أكثر سواء للمسلمين العرب وغير العرب قبل أن يجف حبر كلماته الجميله
    " الكلام عندما يخرج من القلب له صدى في القلوب "
    شكر لك ياصاحب المقال
  • #2
    01-07-38 01:19 صباحًا أبو أمين :
    كلام جميل
    ولكن كم تتمنى النفس ونحن أول المقصرين أن مثل هذا الكلام أن يصل لقراء أكثر سواء للمسلمين العرب وغير العرب قبل أن يجف حبر كلماته الجميله
    " الكلام عندما يخرج من القلب له صدى في القلوب "
    شكر لك ياصاحب المقال
  • #3
    29-06-38 10:17 مساءً فهد الخضر :
    معلومات اول مره اعرفها تشكر عليها ... نود من الدكتور للكتابه عن موضوع العجله بالشعب السعودي
  • #4
    29-06-38 08:34 مساءً سلطان الريس :
    اود ان اضيف اضافة بسيطة
    فقد تم اعتمادها بعد ان قام جمال عبدالناصر بإحراج العالم وذلك بإلقاء خطابه باللغة العربية في الامم المتحدة منتصف الستينات الميلادية..
    اشكرك
  • #5
    29-06-38 08:22 مساءً معجب سطحي :
    صحيح تاريخنا من يوم اقرا بدايه من رب الهدايه الينا جميع ولا تختصر على العرب .
    وحروف كتابنا تتحدى منطق البشر باللفظ والمعاني . نشكرك كل الشكر على لفت انتباهنا .ولكن من يعلم البغل اللي عندنا ويجيك يوم اللغه العربيه وهو يكتب الظ ض .
  • #6
    29-06-38 07:38 مساءً للإبداع عنوانه :
    أخي الغالي والفاضل / د . فهد
    لله درك . . مقال ( مطلب ) ينم عن ( قلم ينفس العزة والحرية ) .

    أعتقد أن لهذا المقال تغيير في تاريخ يوم لغتنا لغة كتاب الله .للمقال مقال . . وللمقال تفاعل وأفعال .
  • #7
    29-06-38 07:36 مساءً محمد :
    رائع كعادتك… وفقك ربي
  • #8
    29-06-38 03:18 مساءً ابو ياسر :
    لا فض فوك ولا جف قلمك

جديد المقالات

بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي كلنا يعلم أن الأسلوب...


بقلم / ممدوح صفوق الرويلي طريق مكتظ بالبشر ومن...


بقلم / ناجح بن دحيلان الشراري بسم الله الرحمن...


بواسطة : ميسر البديوي

بقلم / ميسر البديوي التخطيط المسبق للواقعه مع...


بواسطة : امل العبدالله

محمد حمادي في الماضي كان المسؤول يتصفح الصحف...


بواسطة : قلم

بقلم / ابتسام الرويلي وضع المجلس البلدي في...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:38 مساءً السبت 3 شعبان 1438 / 29 أبريل 2017.